• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    النائب مصباح الاحدب طالب السيد نصرالله باعتذار من اللبنانيين عن 7 ايار

    طالب نائب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” النائب مصباح الاحدب امين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله، امام وفود شعبية امت دارته في طرابلس، باعتذار واضح من اللبنانيين عن احداث 7 ايار، والتي استشهد بسببها 82 مواطنا ابرياء بسلاح اصبح سلاح ميليشيا بعدما وجه الى الداخل، رافضا اعتبار لبنان ساحة قتال طبيعية لتحسين شروط بعض المفاوضين العرب وغيرهم مع اسرائيل، مشيرا الى ان البعض يعادي اسرائيل ويشن الهجوم عليها وهدفه احتلال دولة عربية، معتبرا ان هناك محاولة لسلخ لبنان عن محيطه العربي لوضع اليد عليه واخذه الى محيط اخر.

    واكد استمراره بالترشح للانتخابات النيابية متحالفا مع المواطن اللبناني والطرابلسي، لافتا الى انه في 14 اذار منذ عام 2000 فهي قصة مبادئ في حين ان هناك من دخل اليها في عام 2005 وهناك من يحاول ان يدخل اليها في العام 2009 .

    وقال:”ان المعركة الانتخابية في طرابلس ليست معركة انتخابات نيابية فحسب، بل هي معركة من سيكون رئيسا للحكومة بعد الانتخابات، وبفوزي في الانتخابات النيابية فان عدد نواب 14 اذار سيزداد نائبا”.

    اضاف:”ان صديقي رئيس كتلة المستقبل النيابية الشيخ سعد الحريري فعل كل ما يمكن فعله لابقائي على اللائحة، ولكن هناك اعتبارات قد تكون ضغوطات فرضت عكس ذلك وانا اتفهمها وليس لدي اي عتب عليه “.

    واشار الى ان لائحة التضامن الطرابلسي هي لائحة ائتلافية وليست لائحة 14 اذار، لا سيما وان البعض من اعضائها اعلن صراحة انه سيشكل كتلة نيابية مستقلة بعد الانتخابات “.

    وقال:” نرحب بأي مصالحة عربية ولكن يجب ان نعلم على اي اساس هذه المصالحات، وكيف سيعامل المواطن اللبناني والطرابلسي في ظل هذا الفجور السياسي الذي نسمعه من البعض في البلد، فابناء طرابلس والشمال دفعوا اثمانا باهظة من كرامتهم ودمائهم خلال مراحل عديدة، وصورت مدينتهم وكأنها منبع للارهاب وهذا امر مرفوض، ومن حقنا ان نعلم على اي اساس سيتم التعامل معنا قضائيا وامنيا وانمائيا، فهناك مسجونون من الشمال بتهمة الارهاب، وقد اقر قاضي التحقيق بانهم ابرياء، ولم يخل سبيلهم بسبب الضغوطات التي يمارسها البعض على القضاء، كما ان “حزب الله” يصر على تدريب وتسليح ودعم عناصر يرسلها الى مربعات امنية في الشمال لترهيب منطقة يؤمن ابناؤها بالدولة وبمؤسساتها الامنية الشرعية، ونحن فريق لا يملك السلاح وليس لديه ميليشيات ولكن نريد الشراكة الفعلية في هذا البلد، ونريد من مؤسساته الامنية ان تحمينا، وهنا اقول لاهالي بيروت نحن معكم وضد احتلال عاصمتنا، وادعو اللبنانيين عامة وابناء طرابلس خاصة الى ان يصوتوا في الانتخابات لمن لديه خيار واضح في دعم الدولة ومؤسساتها الشرعية لنتمكن من اعطاء الجيش اللبناني والمؤسسات الامنية قرارا سياسيا واضحا بحماية المواطنين الابرياء العزل في لبنان والشمال “.

    وتابع:” اننا بحاجة الى انماء حقيقي، واسمع اليوم كلاما من اعضاء لائحة التضامن عن مشاريع انمائية لطرابلس، وهنا اقول ان بعض اعضاء اللائحة شغلوا وزارات خدماتية لاكثر من 15 سنة، ولو ارادوا العمل لفعلوا الكثير، ونحن اليوم بحاجة الى خطوات عملية، فمطار الرئيس رينة معوض نريده مطارا مدنيا لا عسكريا وبذلك نؤمن الاف فرص العمل لابنائنا”.

    Leave a Reply