• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    النائب مصباح الأحدب: لن أنسحب من الانتخابات وأرفض أي مشكلة مع تيار المستقبل

    قال نائب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” النائب مصباح الأحدب، خلال عشاء تكريمي لمخاتير من طرابلس، “لقد كبر قلبي كثيرا لأنني أحسست بأن طرابلس وقفت وقالت ان مصباح الاحدب ليس لوحده، وانه متحالف مع السواد الاعظم من هذه المدينة الذي يمثل مختلف الخطوط السياسية فيها لأن الظلم اللاحق بطرابلس يطال جميع فئاتها من دون استثناء، والغبن اللاحق بأبنائها لا يستثني طرفا سياسيا محددا، والغبن الذي يتعرض له أبناؤها من قبل بعض القضاء يطالهم بغض النظر عن انتمائهم السياسي، كما ان الوضع الامني السيء الذي يعانون منه، والوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشونه، لا يميز بين طرابلسي وآخر. فهو يطال الجميع، وإنني هنا أحيي أصالة طرابلس ومواطنيها، فما شاهدته من حماسة وتأييد من قبلهم، خلال إعلان إطلاق حملتي الانتخابية، يشعرني بالفخر والاعتزاز، بهذا الاصرار على التمسك من أهلي في طرابلس بالثوابت الوطنية والسياسية التي كان لي شرف التأكيد عليها ورفع لوائها، خصوصا وأننا نمر اليوم في مرحلة صعبة، يجب ان تكون قواعد اللعبة فيها على مستوى طموحاتنا وتطلعاتنا”.

    وأضاف: “لفتتني في الآونة الاخيرة تصاريح صدرت عن البعض، أقل ما يقال فيها انها غريبة، فأنا أتساءل لماذا يعرب البعض عن تفاجئه بأنني لست غاضبا من عدم ضمي الى “لائحة التضامن” في طرابلس، علما بأنني كنت أتمنى ان أكون من ضمنها، لكن شريطة ان تكون لائحة تضامن حقيقية تضم ممثلين عن مختلف الشرائح السياسية في المدينة. وهنا أشير الى ان مصباح الأحدب الذي تصدى في السابع من أيار لمحاولة وضع اليد على المدينة يمثل شريحة كبيرة من هذه المدينة مؤمنة بالثوابت التي لطالما ناديت بها، ومن حق هذه الشريحة ان تمثل. وهنا يطرح السؤال التالي: ما المطلوب؟ هل المطلوب ان تؤخذ المدينة الى موقع آخر غير موقعها الحقيقي الذي عبرت عنه أكثر من مرة وفي مناسبات وطنية عديدة. إنني أرى ان هذا الطلب غير واقعي وان أحدا لا يستطيع ان يأخذ المدينة في عكس التيار الذي تريده. وهل المطلوب من أنصار ومؤيدي “تيار المستقبل” ان “يزعلوا “من مصباح الأحدب لأنه لم “يزعل” بسبب عدم ضمه الى اللائحة؟ وهل المطلوب من جمهور المستقبل ان ينتفض ضد مصباح الأحدب الذي يتعهد بالدفاع عن المحكمة الدولية التي قامت لمحاسبة من اغتال الرئيس الشهيد رفيق الحريري؟ حكما لن يتخذ هؤلاء موقفا مني لأنهم أهلي. وأنا هنا أتساءل لماذا يريدون ان يخلقوا مشكلة بيني وبين “تيار المستقبل”؟ فأنا لا أقبل وأرفض ان يكون هناك اي مشكلة بيني وبين التيار، لأنهم أهلنا ونحن واياهم متفقون على المبادىء والثوابت نفسها”.

    وتابع: “هناك من يروج بأن مصباح الأحدب سينسحب، ولا أفهم لماذا علي ان أنسحب، حكما لن ينسحب مصباح الأحدب من الانتخابات لأنه يمثل شريحة كبيرة من أهالي هذه المدينة ولها حق ان تدلي بصوتها ورأيها في هذا الاستحقاق الانتخابي في صناديق الاقتراع، وعندها سيتبين مدى تمسك الناخب الطرابلسي بهذا الرأي. وأنا هنا أتحدث عن واقع ونتائج حققها الطرابلسي في مناسبات وطنية عدة وليس من مصلحة احد ان يعيدنا الى الوراء”.

    وقال: “في ما يتعلق بما يطرح عن موضوع الوسطية، أريد ان أكون واضحا، أنا لست ضد وسطية الرئيس نجيب ميقاتي، ووفقا لما سمعته عنها فأنا اؤيدها، انما أنا ضد وسطية أحمد كرامي، فإذا كان مصباح الأحدب طرف فمن المفروض ان يكون أحمد كرامي طرفا آخر، والوسطية يجب ان تكون بين هذين الطرفين. اما اذا أردنا ان نعتبر ان أحمد كرامي وسطيا وهو طرف، فهذا يعني ان ما أمثله يجب ان يكون خارج طرابلس. وهذا أمر غير واقعي وغير مقبول”.

    Leave a Reply