• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    كميل زيادة: التعرض للقضاء والمس بنزاهته أمر بالغ الخطورة

    اعتبر نائب رئيس حركة التجدد الديموقراطي كميل زيادة: “ان التعرض للقضاء اللبناني والمس بنزاهته وصدقيته والتشكيك بصلاحياته واستهداف قضاته امر بالغ الخطورة عشية الاستحقاق الانتخابي”.

    اضاف: “انه تقويض مبرمج لمؤسسات الدولة الدستورية، وانقلاب متعمد على اسسها ونظامها الديموقراطي، واستقواء اخر عليها في ركائزها الاساسية. ان هذه الهجمة على القضاء من ضمن هجمات متكررة على كل المؤسسات، بتعطيلها واقفالها والتعدي عليها والتشكيك باعمالها ومنعها من تفعيل دورها، من رئاسة الجمهورية الى مجلس النواب ومجلس الوزراء والمجلس الدستوري والجيش والقوى الامنية، يهدف الى ابقاء مشروع الدولة مؤجلا ومعلقا”.

    وتابع: “يأتي كلام السيد حسن نصرالله ليؤكد نية “حزب الله” عدم الالتزام بقرارات المحكمة الدولية، ويؤسس لمشاكل داخلية مدمرة، ويضعنا في مواجهة مع المجتمع الدولي، فعلام يرتكز “حزب الله” ليتحدى اللبنانيين سوى على سلاحه؟ رغم كل ما يدعيه حلفاؤه”.

    وختم: “كل هذا يضع اللبنانيين امام مسؤولية وطنية كبرى، ومرة اخرى نكرر ان الانتخابات النيابية في 7 حزيران ستحدد وجه لبنان المستقبلي. والناخبون مدعوون للاختيار بين مشروعين وخيارين. وعليهم ان يبرهنوا انهم يريدون العيش في ظل الدولة العادلة، السيدة الحرة المستقلة، القادرة على بسط سلطتها على كامل اراضيها، لانهم يؤمنون باعادة الاعتبار لهذه الدولة ومقوماتها، وليس الاستمرار في هدمها وتعطيل مؤسساتها”.

    Leave a Reply