• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    مصباح الاحدب: لا يجوز اعتبار من يتعاطف مع الشعب السوري إرهابيا

    رأى نائب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” النائب السابق مصباح الاحدب في بيان، أن إطلاق المولوي “خطوة إيجابية ولكنها غير كافية”، مؤكدا أنه “لا يجوز اعتبار من يتعاطف مع الشعب السوري إرهابيا”. وقال: “إذا كان الرئيس ميقاتي يعتبر ان ثمة محاولات لاغتيال الوطن، فإن عليه اتخاذ خطوات جدية وواضحة لمواجهة هذا الاغتيال، منها إنجاز مصالحة بين الجيش وأهله في الشمال، والعمل على الاسراع في محاكمة الموقوفين الاسلاميين، واطلاق سمير كنجو، والطلب من القضاء الافراج عن الطلاب الذين اتهموا زورا بما سمي بالخلية التكفيرية، خصوصا وان قاضي التحقيق أكد أن لا شبهة عليهم، ولكنهم لا يزالون موقوفين حتى الآن”.

    وأشار الى “أننا نريد من الدولة القيام بواجباتها، ومن الجيش ان يحسم، ولكن ليس الحسم الذي يريده سفير سوريا في الامم المتحدة بشار الجعفري، من خلال اعتبار فريق لبناني مسلح مقاوماً، ويجب غض النظر عن سلاحه، واعتبار الفريق الآخر إرهابيا يجب التصدي له”، لافتاً الى أنه “إذا كان الرئيس السوري بشار الاسد لا يعترف بوجود ثورة في سوريا، ويعتبر ان هناك مجموعات إرهابية مسلحة، فإن الرئيس ميقاتي ابن طرابلس، ويعلم ان من الطبيعي ان يتعاطف أبناء المدينة مع الشعب السوري.

    Leave a Reply