• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    الوزير نسيب لحود: الرابح في المتن يربح معركة لبنان و14 آذار ستفوز على أساس مشروع الدولة

    أكد رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” الوزير نسيب لحود في اجتماع تنظيمي لمسؤولي ماكينته الانتخابية في أعالي المتن الشمالي “أن من يربح معركة المتن يربح معركة لبنان”. وأشار الى “أن هذه الانتخابات لا يفترض أن تكون معارك شخصية، واذا كانت كذلك فنحن لا نريدها لأن طموحنا ليس النيابة من أجل النيابة بل المساهمة في المعركة الوطنية الكبيرة لبناء البلد والدولة وفق الاقتناعات التي نؤمن بها”.

    وأشار الى “أن هناك أطرافا يقولون ان الانتخابات مصيرية وآخرين يقولون إنها روتينية لا تغير شيئا، وانا اقول ان الانتخابات مهمة جدا، بل مفصلية. فالموضوع ليس خلافا على التعابير لأن الانتخابات ستقرر اذا كان لبنان سيبقى ساحة مفتوحة امام احتمالات الحرب والنزاعات الخارجية الاقليمية والدولية التي لا مصلحة لنا فيها أم أنه سيتجه نحو التوازن والاستقرار وتغليب منطق الدولة والشرعية الدستورية والانصراف الى تنمية الاقتصاد وخلق فرص العمل ووقف نزف البطالة والهجرة، وهذا شرط أساسي لإجراء أي إصلاحات”.

    وقال: “هذا هو مشروع 14 آذار الذي ستفوز على أساسه في الانتخابات، وهذا المشروع قائم على تحقيق الاستقرار الداخلي ومنع الحروب على لبنان ووقف استيراد الازمات من الخارج”.

    وردا على سؤال عن التحالفات في المتن قال الوزير لحود: “مفهومي للمعركة أنها لا تخاض إلا باوسع تحالف ممكن بين قوى 14 آذار والمستقلين. إن المساعي لإتمام تشكيل اللائحة مستمرة، وحين يتم حسم موضوع العلاقة مع الطاشناق نهائيا يصبح موضوع الاتفاق على اللائحة أسهل، ولا أعتقد أن ذلك سيتم قبل أسبوعين”.

    وعن آلية تشكيل اللائحة قال: “أنا ضد منطق تقاسم الحصص داخل اللائحة، فنحن نريد لائحة تضم المرشحين المتناغمين سياسيا والقادرين بما يملكون من رصيد شعبي على تأمين الفوز، ولن نبيع مبادئنا لنتحالف مع من يخالفوننا الاقتناعات”.

    وأمل الوزير لحود أن تجري العملية الانتخابية بأجواء هادئة، وقال: “رهاننا الاكبر أن رئيس الجمهورية ميشال سليمان يشكل أكبر ضمان لنزاهة الانتخابات، كما أن الاداء المحايد لوزير الداخلية زياد بارود يساهم بأفضل إدارة للعملية الانتخابية”.

    Leave a Reply