• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    معرض شبابي لـ”حركة التجدد الديموقراطي” عمل للذاكرة لإرساء مصالحات للحقيقة والمسامحة

    Antoine Haddad AnotherMemory

    أمين سر “حركة التجدّد الديموقراطي” أنطوان حداد يتحدث عن نسخة لـ”النهار” تعود إلى العام 1982 في المعرض

    نظّم قطاع الشباب في “حركة التجدّد الديموقراطي”، بالتعاون مع شباب “الحزب الاجتماعي الليبرالي” في الدنمارك معرضا حول الحرب الأهليّة اللبنانية، في مركز “سوليا 5” للمعارض في سن الفيل، عرض صفحات أولى لصحف غطّت أبرز أيّام الحرب الأهليّة اللبنانيّة، استمر المعرض 3 ايام مستقبلا مئات الزوار من ضمنهم الوزيران السابقان طارق متري وابراهيم النجار، النائب نديم الجميل، السيدة نورا جنبلاط، واعضاء اللجنة التنفيذية لحركة التجدد الديموقراطي، وقيادات من المجتمع المدني، اضافة الى وفود شبابية من حزب الله ومن التيار الوطني الحر، ومن القوات اللبنانية وتيار المستقبل، وحزب الكتائب وحركة أمل والحزب التقدمي الاشتركي وتيار المردة وحزب الوطنيين الاحرار وشخصيات من المجتمع المدني ومختلف المنظمات الشبابية.

    وأوضح منسق قطاع الشباب في حركة التجدد الديموقراطي ايمن مهنا ان الهدف مزدوج من تنظيم هذا المعرض.

    أولا: لانه لم يحصل أي عمل للذاكرة لمداواة الجراح التي خلّفتها الحرب من أجل إرساء أسس مصالحة مستدامة تقوم على الحقيقة والمسامحة، ولاننا نؤمن بأنّه من أجل التوصّل إلى مصالحة، على المرء أن ينفتح على وجهات نظر أخرى حول أحداث الحرب تختلف عن آرائه، وان يقوم بتنقية الذاكرة ومعالجة كل ما بقي فيها من ذيول الحرب، ومعرفة الآراء الأخرى حول الماضي ومحاولة فهمها هي الخطوة الأولى نحو العمل يد بيد لبناء مستقبل مشترك.

    ثانيا: يوجد عدد كبير من المواضيع الجوهرية هجرتها الاحزاب السياسية في لبنان وصارت في ذهن الناس انها مواضيع مرتبطة فقط بالمجتمع المدني. منها: الذاكرة، الثقافة، السياسات الاقتصادية، والاصلاحات المجتمعية والبيئة وغيرها.

    واضاف دورنا كقطاع للشباب في حركة التجدد الديموقراطي استعادة هذه المواضيع الى صلب العمل السياسي، لانها المواضيع الاساسية التي تبنى عليها السياسة في كل دول العالم، وبهدف مصالحة جزء كبير من الناشطين مع العمل السياسي.

    وبينما يتجوّل المشاركون في ارجاء المعرض، يُطلب منهم التعبير عمّا تعنيه لهم تلك الأحداث عبر تدوين أفكارهم على أوراق ولصقها إلى جانب أحداث الصحف، خالقين بذلك لوحة من وجهات النظر المختلفة.

    النائب نديم الجميل يتحدث إلى عضوي الحزب الاجتماعي الليبرالي الدانماركي جاكوب دراير ومنى عويس

    Leave a Reply