• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    نسيب لحود: الرد الابلغ على الجريمة ازالة العراقيل امام انتخاب العماد سليمان

    ادلى رئيس حركة التجدد الديموقراطي نسيب لحود بالتصريح الآتي:

    يد الارهاب والجريمة امتدت هذ المرة الى الجيش اللبناني لتغتال مدير العمليات العميد فرانسوا الحاج في محاولة مكشوفة للنيل من المؤسسة العسكرية والايحاء للبنانيين ان لا سقف امنيا فوق رؤوسهم ولا مؤسسة من مؤسسات الدولة ومن رموز السيادة في لبنان هي في منأى عن التعطيل والتخريب.

    ان هذه الجريمة النكراء التي ترتقي في خطورتها، كما الجرائم السياسية الكبرى المتتالية منذ ثلث سنوات، الى مصاف المساس بأمن الدولة، قد وقعت بالتزامن مع ترشيح قائد الجيش العماد ميشال سليمان لرئاسة الجمهورية وما اثاره هذا الترشيح من ذرائع وشروط تعجيزية مفتعلة كلها بغرض ابقاء سدة الرئاسة شاغرة.

    ان الرد الابلغ على اغتيال الشهيد فرنسوا الحاج هو التصميم على ازالة كافة هذه العراقيل والمضي في انتخاب العماد سليمان وسد الفراغ الرئاسي في اسرع وقت ممكن. والمسؤولية السياسية والتاريخية لكافة الاطراف تقاس في هذه اللحظة الحرجة بمدى المساهمة الفعلية لكل منهم في تسهيل او عرقلة هذا الانتخاب.

    اننا في حركة التجدد الديموقراطي، اذ نتقدم بأخلص التعازي الى اللبنانيين والى الجيش اللبناني قيادة وضباطا وافرادا، نسأل الله ان يتغمد الشهيد الكبير فرنسوا الحاج ورفاقه برحمته الواسعة ويسكنهم فسيح جنانه مع سائر شهداء الوطن وانتفاضة الاستقلال ويلهم عائلتهم الصبر والسلوان.

    Comments are closed.