• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    قطاع الشباب في حركة التجدد يرحب بتخفيض سن الاقتراع
    على القادة أن يرتقوا بالخطاب السياسي إلى مستوى يليق بأحلام الشباب

    في خطوة تاريخية، اطلق المجلس النيابي اليوم الآلية الدستورية لتخفيض سن الاقتراع إلى 18 سنة، محققاً بذلك حلماً سعى إليه الشباب اللبناني والمجتمع المدني منذ سنوات. ولطالما كان مطلب تخفيض سن الاقتراع أحد أبرز الإصلاحات التي سعت لأجلها “حركة التجدد الديموقراطي” وقد تقدم رئيس الحركة الوزير نسيب لحود مع نواب آخرين منذ العام 1997 باقتراح قانون بهذا الشأن.

    يرحب قطاع الشباب في “حركة التجدد الديموقراطي” بهذه الخطوة وبالإجماع النيابي الذي ظهر حولها. فالشباب اللبناني، عند بلوغه الثامنة عشرة كان يتمتع بكافة الحقوق والواجبات، مما يحتّم أن يتمتع أيضاً بحق انتخاب من يسن القوانين التي يخضع إليها.

    يرى شباب التجدد في تخفيض سن الاقتراع استكمالاً للمسيرة التي بدأت في ربيع 2005، حين استعاد الشباب اللبناني حرية التعبير والعمل السياسي من خلال مشاركتهم في ثورة الأرز وتضحياتهم في سبيل سيادة لبنان وديموقراطيته، كما يأمل شباب التجدد أن تشكل هذه الخطوة مدخلاً نحو انتقال الصراع من الشوارع والجامعات إلى مبارزة ديموقراطية شريفة عبر صناديق الاقتراع.

    إن تخفيض سن الاقتراع هو دليل ثقة بجيل الشباب، يجب أن تتكرس من خلال خطوات إضافية تساهم في تعزيز الدولة المدنية والحياة الديموقراطية، أبرزها استكمال مسيرة الإصلاح الانتخابي وادخال مفهوم النسبية وقسائم الاقتراع المطبوعة سلفاً الى نظام الانتخاب. كما يجب أن تترجم القيادات هذه الثقة عبر خطاب سياسي راقٍ وعمل حزبي شريف يليقان بتضحيات الشباب اللبناني وبأحلامه.

    Leave a Reply