• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    وفد من حركة التجدد في المختارة في ذكرى كمال جنبلاط

    شارك وفد من حركة التجدد الديموقراطي ضم نائب الرئيس النائب السابق مصباح الاحدب وامين السر الدكتور انطوان حداد في احياء الذكرى الـ35 لاغتيال الشهيد كمال جنبلاط، وذلك بوضع وردة والصلاة على ضريح الراحل الكبير في المختارة.

    وقال الاحدب في تصريح صحافي أن “كمال جنبلاط يمثل مرجعية سياسية اساسية وقامة فكرية كبيرة تتجاوز حدود لبنان والطوائف اللبنانية الى رحاب العالم العربي والفكر الانساني”. واضاف أن “قوى التسلط التي قامت بإغتياله لم تنجح في محو ذكراه التي تبقى خالدة بعد 35 عاماً على استشهاده”.

    من ناحيته اكد حداد أن “كمال جنبلاط هو رمز مبكّر للربيع العربي وللعروبة الديموقراطية المتصالحة مع الحرية والكرامة الانسانية وحقوق الانسان، وهو الذي تجرأ قبل 40 عاماً على نعت الانظمة الدكتاتورية بالسجن العربي الكبير، وقد دفع حياته ثمناً لهذه الرؤية ولهذا الاقتناع”.

    واضاف حداد ان “ذكرى استشهاد جنبلاط ترتدي هذه السنة معنى مميزاً اذ انها تأتي بعد ثورات الربيع العربي وتحطم اسطورة الانظمة الدكتاتورية التي لا تقهر والتي شكلت في الواقع حصناً منيعاً لحماية اسرائيل خلافاً لشعارات الممانعة والمقاومة الخادعة التي ترفعها”.

    بعد الضريح، قام الوفد بزيارة رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط في دارته في المختارة.

    Leave a Reply