• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    أنطوان حداد: حركة التجدد مستمرة في مسيرتها بزخم وقوة مستمدان من فكر وقيم نسيب لحود

    رأى أمين سر حركة التجدد الديموقراطي الدكتور انطوان حداد أن “السبب الأبرز لتعثّر عمل الحكومة ليس الخلاف على توقيع مرسوم بدل النقل بل وقوف رئيسي الجمهورية ميشال سليمان والحكومة نجيب ميقاتي في وجه محاولات العماد ميشال عون ومن خلفه حزب الله وضع اليد على ادارات الدولة”.

    وأضاف حداد أن “موقف الرئيسين سليمان وميقاتي هذا، في ظل تراخي قبضة النظام السوري على لبنان، يستحق دعم جميع اللبنانيين لانه يحول دون ان تتحول الادارة في غفلة من الزمن الى معقل حزبي يدين بالولاء الى حزب أو تيار سياسي معين، في حين ان الموظف في التعريف الاداري والديموقراطي يجب ان يكون خادماً للشعب اللبناني وأن يدين بالولاء الى الدولة دون سواها”.

    ولفت حداد الى ان المسألة تأخذ أبعاداً خطيرة جداً عندما يتعلق الامر بالقضاء، الذي يتمتع أفراده بسلطة الحكم بالحياة او الموت على ارواح الناس، والقاضي يصدر احكامه باسم الشعب اللبناني ولا يجوز اطلاقاً أن يدين بالولاء الى أي زعيم أو أي مرجعية سياسية مهما ادعت من قوة التمثيل الشعبي”.

    وعن الخلاف حول توقيع مرسوم النقل، أكد حداد أن “هذا الامر يجب ان يحل داخل مجلس الوزراء لأنه موضوع اجرائي، اذ انه لمن المعيب ان ترمي الحكومة فشلها تارة على السلطة القضائية (مجلس الشورى) وطوراً على السلطة التشريعية”.

    وأشاد حداد بإنطلاقة كل من “لقاء الاعتدال المدني” و”تجمع لبنان المدني” بدعم من حركة التجدد، معتبراً انهما مبادرتان تواكبان الربيع العربي وثورة الشعوب العربية من اجل الحرية وتهدفان في المباشر الى ترسيخ السلم الاهلي في لبنان ومنع انتقال العنف الدموي من سوريا الى لبنان وتتطلعان في المدى الابعد الى قيام الدولة المدنية الراعية لحقوق مواطنيها دون النظر الى انتماءاتهم السياسية والدينية، لافتاً الى ان هاتين المبادرتين نالتا مباركة وتشجيع رئيس حركة التجدد الديموقراطي نسيب لحود قبل وفاته، وهما تتقاطعان مع فكر وأهداف حركة التجدد التي أكد على ثبات مسيرتها بزخم وقوة مستمدان من فكر وقيم رئيسها الراحل نسيب لحود.

    Leave a Reply