• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    كميل زيادة: لتغليب المصلحة العليا لقوى 14 آذار والمشروع الاستقلالي على المصالح والطموحات الشخصية

    اعتبر نائب رئيس حركة التجدّد الديمقراطي النائب السابق كميل زيادة أنّ ترشحّه في دائرة كسروان الفتوح مرتبط بتأمين المصلحة العليا لفريق 14 آذار، واستهجن الكلام الذي صدر بحقّه عن رئيس إقليم كسروان الكتائبي سجعان القزّي داعياً من يريد ان يعمل داخل قوى 14 آذار ان يلتزم خياراتها وادبياتها السياسية، ونفى أن تكون قوى 14 آذار قد تبنّت ترشيح القزّي.

    وفي حين فضّل زيادة عدم ترك مقعد شاغر على لائحة 14 آذار في كسروان، أشار في حديثه الى موقع “ليبانون فايلز” الى أنّ الاتصالات لم تبلغ مرحلة البتّ بأسماء أعضاء هذه اللائحة.

    وفي ما يلي نصّ الحوار:

    ذكرت منذ أيّام أنّ مسألة ترشيحك الى الانتخابات النيابيّة مرتبطة بتبنّي حركة التجدّد الديمقراطي و14 آذار، فهل حُسم هذا القرار؟

    لم تُحسم هذه المسألة بعد، فقضيّة الترشيحات ما تزال مدار نقاش واتصالات داخل قوى 14 آذار، ولم نبلغ بعد المرحلة النهائيّة على صعيد البتّ بأسماء المرشحين الذين سيؤلّفون اللائحة.

    ما رأيك بما يُقال عن أنّ دون انضمامك الى اللائحة وجود زحمة مرشحين من منطقة الفتوح؟

    هناك مرشحان اساسيّان من منطقة الفتوح هما النائب السابق منصور البون وأنا.

    وماذا عن المرشّح سجعان القزي، أليس اساسيّاً؟

    لقد فتح سجعان القزي النار علي بشكل مفاجئ خلال احدى المقابلات التلفزيونية. انا استهجن ان يتم التعرض لاحد اركان 14 آذار من قبل شخص لا يشارك في أي نشاط يقيمه فريقنا وهو يؤكد على الدوام انه لا ينتمي لا الى 8 ولا الى 14 آذار. اذا اراد سجعان القزي ان ينشط داخل اطار 14 آذار عليه ان يلتزم خياراتنا السياسية والقواعد التي تحكم سلوكنا واولها قاعدة الجمع لا التفرقة، وتغليب المصلحة العليا لقوى 14 آذار والمشروع الاستقلالي على المصالح والطموحات الشخصية. كما عليه ايضاً ان يلتزم الادبيات السياسية وان يتوقف عن تقييم شعبية الاخرين وتوزيع الشهادات عليهم. في هذا المجال فانني اترك لاهل كسروان ان يقيّموا شعبية كل منا وتاريخه السياسي، علماً انني ترشحت في خمسة دورات انتخابية وانتخبت نائباً في اثنتين منها.

    أما بشأن ادعائه بأنّه مرشح حزبي الكتائب والقوات في آن، فإني اعلم من موقعي داخل الأمانة العامة لـ 14 آذار ومن خلال اتصالاتي مع قيادة الحزبين ان هذا الامر غير صحيح.

    هل تؤيّد نظريّة ترك مقعد شاغر على لائحة 14 آذار في كسروان؟

    لا أؤيّد هذا النظريّة بل أفضّل خوض الانتخابات بلائحة مقفلة تعبّر عن جمهور 14 آذار وعن الجمهور السيادي الذي يتعدّى 14 آذار مع إمكانيّة ضمّ شخصيّات مستقلّة. فلكلّ لائحة ودائرة ظروفها ولكن هناك معايير سياسية ووطنية يجب ألا يتمّ تجاوزها.

    ماذا عن طرح اسم النائب السابق فريد هيكل الخازن ليكون من ضمن هذه اللائحة؟

    النائب السابق فريد الخازن موجود على الساحة الكسروانيّة ومن الطبيعي أن يطرح اسمه وأن يتمّ التداول فيه، أما انضمامه الى اللائحة فمسألة اخرى وهي رهن الاتصالات والمشاروات.

    أيّ عنوان تمنح للائحة: 14 آذار أم مستقلّة أم وسطيّة؟

    إنّ ميلي الطبيعي هو نحو خوض معركة وطنيّة على شعارات محدّدة بلائحة من شخصيّات في 14 آذار وشخصيّات سياديّة ومستقلّة قريبة من خطّنا السياسي.

    هل تعتبر الوزير السابق فارس بويز قريباً من خطّكم؟

    اني اترك للوزير السابق فارس بويز ان يعبر عن ارائه وان يحدد موقعه.

    وماذا عن السيّد نعمة افرام؟

    يعتبر شخصيّة مستقلّة محترمة لا تتعارض أفكارها مع أفكارنا ونحن نحبّذ ترشّحه وننتظر قراره بهذا الشأن.

    Leave a Reply