• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    مصباح الاحدب ينوه بقرار الرئيس ميقاتي تمويل المحكمة

    نوه نائب رئيس حركة التجدد الديموقراطي النائب السابق مصباح الاحدب بقرار تمويل المحكمة الدولية، وقال خلال استقباله وفودا شعبية امت دارته في طرابلس : “لا بد من الاعراب عن الترحيب بقرار الرئيس نجيب ميقاتي تحويل حصة لبنان في ميزانية المحكمة الخاصة بلبنان، باعتباره خطوة في الاتجاه الصحيح تستدعي من كل المعنيين تقديرها من منطلق الاقرار بصوابية أي موقف سليم حتى ولو جاء من جهة نختلف معها في الرأي او في الموقع السياسي”.

    واضاف الاحدب: “بمعزل عن الملابسات التي احاطت بهذا القرار والتفسيرات المختلفة التي اعطيت حوله، فان هذا القرار يستجيب بالدرجة الأولى لارادة شريحة واسعة جدا من اللبنانيين تصر على احقاق الحق في موضوع اغتيال قادة الرأي في لبنان وفي مقدمهم الرئيس الشهيد رفيق الحريري كخطوة اولى على طريق وضع حد لجرائم الاغتيال السياسي والافلات من العقاب، كما يستجيب لمتطلبات التزام لبنان بالقانون الدولي والشرعية الدولية”.

    وراى الاحدب ان “الشكر الحقيقي يجب ان يوجه الى حزب الله الذي لولا موافقته الضمنية على هذا القرار لما قدّر له ان يصدر” ، داعيا اياه الى “فتح صفحة جديدة في موضوع المحكمة بدء من مراجعة موقفه المعلن الذي يمس بمشاعر اللبنانيين”.

    من ناحية اخرى، استنكر الاحدب “الطريقة التي تم بها الاحتفال بقرار التمويل عبر اطلاق النار الكثيف في الهواء، وكأن سماء طرابلس واحياءها اصبحت ميدانا للمبارزة ما بين انصار المستقبل وانصار الرئيس ميقاتي حول من كان له اليد الطولى في اقرار التمويل، غير عابئين بالقلق والخوف اللذين المّا بأهل المدينة من جراء اطلاق النيران العشوائي”. وتسائل: “ألم يكن الاجدر بهم التنافس على الانماء والتزاحم على اقامة المشاريع المنتجة التي تؤمن فرص العمل التي نحن بامس الحاجة اليها، والعمل على تنفيذ مشاريع تنموية تحرك اقتصاد طرابلس وتخدم مصالح اهلها؟”.

    Leave a Reply