• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    الوزير نسيب لحود: إجراء الإنتخابات في يوم واحد هو أهم إصلاح حصل في قانون الإنتخاب

    الوزير نسيب لحود مستقبلاً السيد مايكل وليامز – دالاتي-نهرا

    استقبل رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” وزير الدولة نسيب لحود قبل ظهر اليوم، في مكتبه في سن الفيل، الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة السفير مايكل وليامز، وسفير رومانيا دانيال تاناس وعرض مع كل منهما الأوضاع اللبنانية والإقليمية.

    وصرح الوزير لحود: “تداولت مع الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة السفير مايكل وليامز الموضوع الذي هو محور إهتمامه وهو تطبيق القرار الرقم 1701 وتأمين الإستقرار في جنوب لبنان، وعبرت له عن تقديرنا للعمل الدؤوب والجيد الذي تقوم به الأمم المتحدة في جنوب لبنان، وعن حرص الحكومة اللبنانية على عدم تحويل الجنوب اللبناني الى منصة لإطلاق صواريخ لأسباب مشبوهة. وأعتقد ان كل الدولة اللبنانية لن تقبل بتحويل الجنوب مكانا لإرسال رسائل إقليمية على حساب امن الجنوبيين واللبنانيين”.

    أضاف: “اما في ما يتعلق بموضوع الإنتخابات النيابية، سمعنا اصواتا في المرحلة الأخيرة تطلب بأن تحصل الإنتخابات في اكثر من مرحلة واحدة، اعتبر ان إجراء الإنتخابات في يوم واحد هو أهم إصلاح حصل في قانون الإنتخاب، كلنا نعرف ان هناك بعض الإصلاحات الأخرى، تم تأجيلها الى مرحلة ثانية، وان حصول الإنتخابات في يوم واحد، لأننا نريد جميعا ان يصوت اللبنانيون في يوم واحد بقناعاتهم وليس كردة فعل على الذي حصل في المرحلة الإنتخابية السابقة، كما حصل في بعض الإنتخابات في الماضي، إذ كانت اول مرحلة من الانتخاب تذهب في اتجاه ، فيما تذهب المراحل الأخرى في إتجاه آخر نتيجة لردة فعل الناخبين. الإنتخابات النيابية مناسبة للتعبير عن القناعات وليس للتعبير عن ردات الفعل. لذلك نأمل ان نتعاون جميعا لتأمين الإنتخابات في يوم واحد، لأن في ذلك مصلحة للبنانيين ولسلامة الإنتخابات”.

    أضاف: “في موضوع مجلس الجنوب، نحرص على الجنوب جميعا ولكن لنا الحرص ايضا على المقامات، وهناك بعض العبارات المسيئة التي تناولت رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وأعتقد بأنها غير مبررة، وآمل ان يحصل النقاش السياسي على المضمون وبأدوات تخاطب تؤمن استمرار اجواء سليمة في البلد. ان حرصنا ليس المحافظة على رئيس الحكومة فقط بل على كل المقامات، منها رئاسة الحكومة، تماما كما تعرضت بكركي والبطريرك الماروني لحملة كذلك غير مبررة، واننا نستنكرها بشدة، وآمل من الجميع المحافظة على المقامات الدستورية والدينية في لبنان ، وهذا جزء من إحترام كرامة اللبنانيين”.

    سئل: ما تعليقك على نداء الكنيسة امس؟

    أجاب: “ان هذا النداء هو في محله تماما ولا يجوز ان يتعرض البطريرك الماروني للحملة التي تعرض لها، احترام المقامات وهذا الصرح التاريخي اي بكركي يجب ان يكون موضع الإهتمام من جميع اللبنانيين”.

    سئل: هل إكتملت لائحة المتن الشمالي؟

    أجاب: “كلا، لم تكتمل اللائحة ولكن هنالك مساعي جدية للوصول الى تحالف في المتن الشمالي ، وأعتقد ان الأمور تتجه نحو الإتجاه الصحيح”.

    سئل: كيف تقرأ التقارب السعودي-السوري؟

    أجاب: “اعتقد ان اي تقارب عربي-عربي هو لمصلحة لبنان، وخصوصا اذا كان التقارب سعودي-سوري لن يحصل على حساب مصالح لبنان ولا سيادته ولا إستقلاله، لبنان حصين ويستفيد من تنقية الأجواء العربية ويدفع الثمن دائما عندما تحصل تشنجات عربية”.

    الوزير نسيب لحود مستقبلاً السفير الروماني – دالاتي-نهرا

    Leave a Reply