• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    رد الوزير نسيب لحود على ما ورد في جريدة إيلاف الالكترونية يوم 18.02.2009

    جانب إدارة جريدة إيلاف الالكترونية المحترمين،

    تحية وبعد

    نشرت جريدتم الغراء بتاريخ 18/2/2009 مقالاً للصحافي إيلي الحاج بعنوان “مرشحي لائحة الجميل–المر في المتن”، ورد فيها عددا من المعلومات الخاطئة والافتراضات لا بد من تصحيحها.

    اولا- مع ترحيبنا بالاتفاق بين حزب الكتائب والنائب ميشال المر، فان الوزير نسيب لحود لم ينضم رسميا بعد الى اللائحة الانتخابية، وعندما سيتم ذلك سيكون من موقعه كرئيس لحركة التجدد الديموقراطي وكعضو في قيادة 14 آذار التي يتشارك فيها مع الرئيس امين الجميل وسائر قادة انتفاضة الاستقلال. ان جهد الوزير لحود منصب حاليا على تحقيق التحالف بين قوى 14 اذار بكل مكوناتها الفاعلة مع القوى المتنية المستقلة وفي مقدمها النائب ميشال المر”. بالتالي لا معنى اطلاقا لما اورده المقال حول ان “الوزير لحود سيكون من حصة الرئيس الجميل”.

    ثانيا- يتحدث المقال عما اسماه “انخفاض شعبية الوزير لحود” ويعزوه الى “مخاطبته الناس العاديين بلغة الديبلوماسيين”. اننا نترك للرأي العام وللاعبين السياسيين، الأخصام منهم قبل الحلفاء، الحكم على مقولة “انخفاض الشعبية” المزعوم. اما “مخاطبة الناس العاديين بلغة الديبلوماسيين”، فان نسيب لحود يفخر انه يخاطب المتنيين واللبنانيين عموما بلغة الاعتدال والرقي السياسي التي يستحقها أهالي المتن ولبنان، وهي لغة تبتعد عن الشتائم والإسفاف الواسعة الانتشار اليوم، لغة نسيب لحود تحترم الناس أصدقاء ومحازبين واخصام ومنافسين، وهي لغة يتفهمها المتنيون واللبنانيون جيدا ويتمنون لو اعتمدها جميع اهل السياسة في لبنان.

    نرجو منكم نشر هذا التوضيح في جريدتكم الغراء.

    وتفضلوا بقبول فائق الاحترام،

    مكتب الوزير نسيب لحود

    Leave a Reply