• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    استراتيجية جديدة لحركة التجدد الديموقراطي

    تواصل حركة التجدد الديموقراطي نشاطها وفق استراتيجية جديدة ةسط ترحيب كبير من شريحة واسعة من الشباب والمثقفين الذين باتوا يجدون تطلعاتهم في أدبيات هذه الحركة وخطابها السياسي متنفساً لهم لتحقيق الدولة المدنية دولة العدالة والمؤسسات.

    ويعمل القيمون على هذه الحركة على إقامة الندوات واللقاءات في عدد من المناطق اللبنانية من أجل نشر فكر الحركة ومبادئها.

    وفي لقاء مع أمين سر حركة التجدد الديموقراطي الدكتور أنطوان حداد اعتبر أن “هناك بعض التواضع في جدول أعمال اللقاء الماروني المنقعد في بكركي، مقارنة مع ما يجري حولنا في المنطقة والتأثيرات الاستراتيجية المحتملة لما يعرف بالربيع العربي على الوضع اللبناني، حيث أن المصلحة الوطنية تقتضي بحث هذه التطورات بالأولوية، وبالأخص ما يجري في سوريا، كي نحاول أن نتدارك الأمور السلبية التي يمكن أن تنعكس علينا جميعاً أو المساهمات الإيجابية التي يمكن أن نقوم بها مجتمعين، وليس أن نقف متفرجين أو متلقين سلبيين لنتائج ما يجري”.

    وعن ترؤس لبنان لمجلس الأمن، أشار حداد إلى أن “ما قاله الرئيس ميشال سليمان يرضي مبدئياً كل اللبنانيين، ولكنه لا يكفي لتهدئة مخاوف المجتمع الدولي، وعلينا ألا ننام على حرير لأن هناك استحقاقات تنفيذية مطلوبة من لبنان، وفي مقدمها تمويل المحكمة الدولية، حيث أذا لم يدفع لبنان متوجباته تجاه المحكمة يكون معرضاً لنتائج وخيمة ومواجهة للمجتمع الدولي”.

    مجلة الشراع – عدد 3 تشرين الأول 2011

    Leave a Reply