• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    بيان المنظمات الشبابية والطالبية لقوى 14 آذار في الذكرى الرابعة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري

    للسنة الرابعة على التوالي، ندعو شباب لبنان للمشاركة في يوم الحرية في ساحتها والشهداء، وسنحضر هذه السنة لنثبت استحقاقين كبيرين، الأول قيام المحكمة وبدء عملها لمعاقبة المجرمين، ولهذه المناسبة نقول بأننا دفعنا الثمن الغالي لقيامها، فسجلوا في ذاكرتكم بأننا سنكون أول من يقف في وجهها إذا ما سيست، ولن تنفع معها الوساطات السياسية وسيبقى سيفها العذل، الإستحقاق الثاني هو خيار الإنتخابات النيابية وأي لبنان نريد.

    تابع يوم غد سيكون يوم الإقتراع الأول بالحضور الشعبي لقوى التحرر من الوصاية والإحتلال، سنحضر وفاء لقافلة طويلة من الشهداء، من كمال جنبلاط وبشير الجميل وحسن خالد ورينيه معوض وداني شمعون وأحرار كثر …

    سنحضر وفاء لرفيق الحريري ورفاقه الشهداء، هذا الذي علم وعمر ما عجزت عنه دول، دون من’ لأحد لكل المناطق والطوائف والمذاهب، لباسل فليحان ولنشهد إخلاصه لرفيق الحريري والإقتصاد اللبناني، لجورج حاوي ولمقاومته الوطنية اللبنانية بوجه الإحتلال، لسمير قصير وحلمه بربيع بيروت، لجبران تويني ولقلمه الذي لم يكسر وأصبح أقلاما في صرح النهار، لعدالة وليد وخالد عيدو، ووفاء لأخلاق أنطوان غانم، ولنجدد حلم بيار الجميل باستقلال لبنان، لبطولة فرنسوا الحاج في وجه الإرهاب، لوسام عيد وعقله في كشف المجرمين، لسامر حنا وإصراره على وحدة السلاح.

    سنحضر وفاء لمروان حمادة والياس المر ومي شدياق، ولمي نقول، إن يدك المزروعة في تراب لبنان أصبحت غابات من الأيدي المرفوعة إنتصارا لحرية لبنان، ولدماء كل الشهداء الأبرار الذين سقطوا بإجرام التفجيرات، لننتصر لثقافة الحياة على ثقافة الموت، رافعين راية السلام على راية الفتنة.

    لا تسألوا أين مسقط رأس الرجال، بل علينا أن نسأل أين ترفع رؤوس الرجال، فساحة الحرية ساحتنا، وغدا جميعنا سنرفع رأسنا فيها لأنها قدرنا ولا مفر، لأننا أردنا الحياة، فغدا سيستجيب شباب لبنان وحتما سيستجيب القدر.

    Leave a Reply