• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    مصباح الأحدب ينتقد صمت ميقاتي حيال سوريا: لا يعبّر عن أهل الشمال بعدم إدانة العنف

    أكد نائب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” النائب السابق مصباح الأحدب أن الهوى حكماً ليس في اتجاه رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في هذه المرحلة. وهو لن يستطيع، حتى لو كان محصناً بخمسة وزراء طرابلسيين، ان يتكلم باسم أهل الشمال وأن يأخذ رضى أهل الشمال على الممارسات غير المقبولة التي تجري في طرابلس وسوريا، متهما اياه بأنه “ينأى عن ادانة العنف الذي يجري في سوريا”.

    كلام الأحدب جاء في تكريم رئيس بلدية ببنين كفاح الكسار لنيله شهادة تقدير باعتباره الأفضل من بين مئة طبيب على مستوى العالم العربي، في تعامله الانساني والطبي، خلال حفل أقيم في بلدة تلحياة.

    وتناول الاحدب “ما يجري في سوريا من تجاوزات بالنسبة لأهلنا، ونحن نعرف التشابك الاجتماعي والعائلي بين شمال لبنان والاخوة في سوريا. فهل من المنطق أن نسمع تصاريح تأتي من هنا وهناك وأيضاً من أطراف لا تتوافق معنا سياسياً تقول أن ما يجري في سوريا مدان، فيما حكومة لبنان ورئيس حكومة لبنان الذي هو من طرابلس ومحصن بخمسة وزراء طرابلسيين، ينأى عن ادانة العنف الذي يجري في سوريا. فهذه أقوال وهذا عمل.

    وأضاف: هذا وضع غير منطقي وغير مقبول، لانه منطق تغطية لاجرام مستمر في سوريا ولاجرام يعمل عليه في لبنان. ولن يستطيع االرئيس ميقاتي حتى لو كان محصناً بخمسة وزراء طرابلسيين، ان يتكلم باسم أهل الشمال وأن يأخذ رضى أهل الشمال على الممارسات غير المقبولة التي تجري في طرابلس وسوريا.

    وتابع الاحدب، “بالنسبة للانماء، فقد اعتبر البعض أن الشمال جرى تمثيله بخمسة وزراء، لذا يجب العمل في مناطق أخرى، وكأن دولة الرئيس لا يعلم كم ان الشمال بحاجة الى انماء والى أمور بسيطة لم تؤمن الى اليوم. وختم متوجها الى ميقاتي قائلا: إن كنت نسيت المنطق لأنك موجود في موقع رئاسة الوزراء في بيروت، فعليك أن تتذكر، وإذا اتكلت فقط على الأهواء ، فالهوى حكماً ليس في اتجاهك في هذه المرحلة.

    Leave a Reply