• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    حركة التجدد تستنكر انفجار انطلياس ومسارعة السلطات الى تبني رواية تفتقر الى الاقناع والمنطق

    أصدرت حركة التجدد الديموقراطي البيان الآتي:

    إن الانفجار الذي وقع أمس في منطقة أنطلياس يستوجب استنكاراً مزدوجا:

    – أولاً، استنكار العمل التخريبي الذي يعيد إلى الأذهان مسلسل التفجيرات الإرهابية التي هزت لبنان في مراحل عدة، ابرزها بين سنتي 2004 و2008.

    – ثانياً، استنكار تسرع السلطات الرسمية في تبني رواية عن التفجير تفتقد إلى أي من عناصر الإقناع والمنطق، وتزيد من قلق المواطنين ومخاوفهم بدلا من تطمينهم وتضعف ثقتهم بالسلطات المولجة حمايتهم وبالدولة عموما بدلا من ان تعززها، وتطرح من التساؤلات والاسئلة أكثر بكثير مما تقدم من أجوبة.

    والسؤال الاكبر الذي سيبقى عالقا في ذهن المواطنين: لماذا يستسهل البعض في لبنان اللجوء الى السلاح والمتفجرات، سواء لحل خلاف شخصي او مالي مزعوم او للاعتداء على قوات اليونيفيل وخطف الرعايا الاجانب، وما بينهما من حوادث واعتداءت مسلحة متفاوتة الاهمية تقع بوتيرة شبه يومية؟

    لقد سئم اللبنانيون طمس الأدلة والحقائق وتخاذل الدولة عن القيام بدورها الأساسي، أي حمايتهم ومعاقبة كل من يعبث بأمنهم واستقرارهم. فبالإضافة إلى القتيلين اللذين سقطا في انطلياس، لقد أصيبت الدولة وهيبتها ومصداقيتها بشظايا عميقة كان يمكن تفادي بعضها لو امتنعت وزارة الداخلية ومن بعدها مجلس الوزراء عن التسرع في إضفاء الصفة الشخصية على الحادثة ريثما يُستكمَل التحقيق الجدي في ظروف الاعتداء ومنفذيه والجهات التي تقف خلفهم.

    Leave a Reply