• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    الوزير نسيب لحود: اساس اي سياسة دفاعية مرجعية الدولة في القرارات السيادية

    الوزير نسيب لحود مستقبلاً سفير المكسيك – دالاتي-نهرا

    التقى رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” وزير الدولة نسيب لحود، في مكتبه في سن الفيل، على التوالي كلا من: سفير المكسيك خورخي الفاريز وسفيرة أوستراليا ليندال ساكس وعرض معهما الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة.

    اثر اللقاء، قال الوزير لحود “لبنان ابتعد حاليا عن دائرة الخطر التي كنا قد اقتربنا منها اثناء الحرب الاخيرة التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة، بعدما حاولت بعض الجهات المشبوهة استخدامه عبر الصواريخ التي اطلقت من الجنوب خلافا لاجماع اللبنانيين على رفض ذلك”.

    واضاف “العبرة الاهم بالنسبة الينا بعد مرور هذه العاصفة الاقليمية الهوجاء هي ضرورة اقفال كل الثغر التي تتسرب منها القوى التي لا تتورع عن استخدام لبنان وتعريض امنه الوطني من اجل مصالحها الذاتية، سواء الثغر الامنية او السياسية”.

    واوضح ان “الثغرة الامنية الابرز التي تتسلل منها القوى العابثة بأمن لبنان هي ما يسمى السلاح خارج المخيمات، اما الثغرة السياسية فهي تأخر اللبنانيين في الاجماع على استراتيجية موحدة للدفاع عن لبنان تعيد الى الدولة قرار السلم والحرب، كما هو الحال في كل دول العالم، القريبة او البعيدة”.

    واشار الى ان “اهم ضمان للدفاع عن لبنان في وجه كل الأخطار والقاعدة الاساس لأي سياسة دفاعية هي الاقرار بالمرجعية الحصرية للدولة في القرارات السيادية وممارسة هذه القرارات عبر المؤسسات الشرعية والاصول الدستورية”، متسائلا “عما يمنع مؤتمر الحوار الوطني اقله من اقرار هذه المبادىء في جلسته المقبلة”.

    الوزير نسيب لحود مستقبلاً سفيرة أوستراليا – دالاتي-نهرا

    Leave a Reply