• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    النائب مصباح الأحدب: على المغتربين مؤازرة لبنان لأن ما يحضر له خطير جداً

    كرم رئيس مجلس ادارة جريدة “النهار” الاسترالية رجل الاعمال طوني خطار نائب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” النائب مصباح الاحدب، فأقام على شرفه حفل غداء شارك فيه القنصل اللبناني مازن كبارة، رئيس بلدية باراماتا اللورد ماير طوني عيسى وعدد من اعضاء البلديات اللبنانيين الاصل منهم سام عبد الله المير، جان شديد، طوني مارون، مايكل تادرس، كون الهندي وهشام زريقة.

    شارك في المناسبة ايضا رئيس دير مار شربل الاب الدكتور انطوان طربيه، الشيخ مالك زيدان، رئيس “الرابطة المارونية” جوبيتر خوري، رئيس “التجمع المسيحي” ولهان وهبة، رئيس “الكتائب” بيتر مارون، ممثل “القوات اللبنانية” سليم الشدياق، منسق “تيار المستقبل” عبد الله المير، المحامي علي الغول، عن “الجامعة الثقافية اللبنانية” داني جعجع وطوني سعد، العميد المتقاعد خليل وهبة وشخصيات.

    افتتح الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت حزنا على أرواح شهداء غزة، ثم كانت كلمة لصاحب الدعوة طوني خطار رحب فيها بالنائب الاحدب وقال “ان الجالية اللبنانية تعيش هموم الوطن وتمد يد المساعدة له باستمرار، ونأمل من ممثلي الشعب اللبناني مواصلة المسيرة وتنمية روح السيادة والاستقلال. ان طرابلس التي يمثلها النائب الاحدب هي عاصمة المدارس والمعاهد وهي مدينة المآذن والكنائس الشامخة”، وشدد على “أهمية الوحدة والتضامن بين اللبنانيين”.

    ورد النائب الاحدب بكلمة شكر فيها صاحب الدعوة وقال: “اود من استراليا ومن خلال هذا اللقاء الجامع ان أوجه تحية تقدير لرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان على مواقفه الاخيرة في الجنوب، وهو رئيس جمهورية الوحدة الوطنية ونحن نعتبره نقطة الارتكاز والتواصل بين اللبنانيين”. اضاف: “اما بالنسبة الى العلاقة مع سوريا فنريدها ممتازة من خلال رئيس الجمهورية والحكومة وليس من خلال عباءة انتقالية للشخصيات اللبنانية”.

    وجدد النائب الاحدب استنكاره للمجازر الاسرائيلية في غزة ودعا الى “الوقوف صفا واحدا لمواجهة العدوان”. وسأل “كيف يمكننا ان نطالب بفتح الحدود في رفح ونهاجم مصر، ونغض النظر عن الهدوء في جبهة الجولان، فلماذا يحق لقطر التي تتواصل مع ايران وسوريا ما لا يحق لباقي الدول العربية وللقيادات اللبنانية التي تتهم بالعمالة لاسرائيل باستمرار، مشكلتنا هي مع اسرائيل وليس مع الانظمة العربية التي يتطاول عليها البعض في لبنان وسواه”.

    وقال: “لا مشكلة في طرابلس بين العلوي والسني كما يصور لهم، المشكلة هي مع من يحمل السلاح ويحمي هذا السلاح بحجة المقاومة التي تحولت الى ميليشيا بعد 7 أيار”. واعتبر “ان طرابلس ليست مدينة للارهاب بل هي مدينة التلاقي والانفتاح”.

    وتساءل النائب الاحدب “لماذا يحق لسوريا ان تجري مفاوضات غير مباشرة وربما مباشرة لاحقا مع اسرائيل كما يحق لحزب الله ان يتفاوض حول الاسرى عبر المانيا ولا يحق للدولة اللبنانية ان تتفاوض حول شبعا مع الدولة الاسرائيلية”. وقال: “لن نقبل بعد اليوم بفحص الدم والاتهام بالخيانة والعمالة لاحد، فنحن نعمل للبنان اولا واخيرا”.

    وعبر النائب الاحدب عن “افتخاره لانتمائه لقيم 14 آذار ومبادئها التي تجمع اللبنانيين”، وقال: “نحن امام مرحلة حاسمة ومليئة بالتطورات المتسارعة ويحاول الفريق الآخر ان يأخذ عبر الانتخابات ما لم يستطع ان يأخذه بقوة السلاح والترهيب ليذهب هذا الطرف ويقول في المحافل الدولية نحن نمثل لبنان وهذه رؤيتنا الجديدة للبنان وهذه الرؤية طبعا لا تمثل طموحات اللبنانيين المقيمين والمغتربين بالحق بدولة مستقلة وسيدة على أرضها”.

    ودعا المغتربين الى “مؤازرة لبنان ودعمه بكل الوسائل المتاحة لان ما يحضر له خطير جدا”. وعن تعزيز صلاحيات رئاسة الجمهورية، قال: “ان ما يطرح هو تعزيز وهمي للصلاحيات في مقابل المثالثة ضمن النظام”.

    وزار النائب الاحدب “جمعية مرياطة” حيث كان حوار مع عدد من فاعليات وقوى المعارضة حول مختلف القضايا كما التقى السيدين ممدوح وابراهيم العمر.

    وعقد النائب الاحدب لقاء مع الشيخ مالك زيدان في حضور عدد من فاعليات الجالية الشمالية طرحت خلاله مختلف المواضيع والهواجس، وأقام النائب الاحدب ليل امس عشاء على شرف المؤسسات الاعلامية والعربية شارك فيه رؤساء تحرير الصحف وممثلون عن وسائل الاعلام المسموعة والصحف الالكترونية.

    Leave a Reply