• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    الوزير نسيب لحود يشيد بالاجماع اللبناني في التضامن مع غزة:
    وسائل الدعم يجب ان تقع تحت الدستور وتحترم الالتزامات الدولية

    اعلن رئيس حركة التجدد الديموقراطي وزير الدولة نسيب لحود في تصريح اليوم “ان اسرائيل تقوم بشن عدوان وحشي على قطاع غزة ترتكب خلاله ابشع المجازر في حق الشعب الفلسطيني، مما يشكل خرقا فاضحا لأبسط قواعد القانون الدولي ومبادئ حقوق الانسان”.

    وقال: “ان انقاذ غزة من محنتها القاسية اليوم يتطلب تحركا مباشرا لتحقيق هدفين عاجلين:

    اولا- وقف فوري للعدوان الاسرائيلي بواسطة اعلان ملزم يصدر عن مجلس الامن ويتضمن وقفا شاملا للنار ورفعا للحصار عن غزة؛

    ثانيا- العمل على توفير شبكة امان لحماية الشعب الفلسطيني على مستويين: ترميم الوحدة الوطنية الفلسطينية التي هي حجر الزاوية في استعادة الحقوق الفلسطينية؛ والخروج من سياسة المحاور وتفعيل التضامن العربي الذي يجب ان يكون السند الاساس للقضية الفلسطينية.

    على الصعيد اللبناني، فان الاجماع على التنديد بهذا العدوان والتضامن مع اخوتنا الفلسطينيين في هذه المحنة الجديدة علامة صحية لا بل هي موقف بديهي يجب المحافظة عليه وتعزيزه، خصوصا في ظل المرحلة الانتقالية الخطيرة التي تمر فيها المنطقة والعالم والتي تتطلب منا اقصى درجات الحكمة والتيقظ.

    ان نجاح اللبنانيين في اجتياز هذه المرحلة الخطيرة يعتمد في قدرتهم على المحافظة على هذا الاجماع، خصوصا من حيث الوسائل التي يجب اعتمادها في توفير الدعم للشعب الفلسطيني والتي يجب ان تقع كلها تحت سقف الدستور والقانون والمؤسسات الشرعية اللبنانية وان تحترم التزامات لبنان الدولية. ان التمسك بالقرار 1701 كما عبر عنه رئيس الجمهورية ميشال سليمان خلال زيارته للجنوب بالتزامن مع اكتشاف صواريخ مشبوهة هناك، كما اجواء اللقاء الوزاري الذي عقد في السراي مع ممثلي الأخوة الفلسطينيين في لبنان بدعوة من الرئيس فؤاد السنيورة، يختصران الى حد بعيد قاعدة الاجماع التي يجب ان يتبناها اللبنانيون في هذه المرحلة”.

    يشار الى ان الوزير لحود كان في عداد الوزراء الذين شاركوا في اللقاء المذكور.

    Leave a Reply