• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    المنظمات الشبابية والطلابية لقوى 14 آذار تتضامن مع غزة

    في غزة اليوم جريمة حرب وإبادة جماعية.

    يقوم الكيان العنصري المتمثل بدولة إسرائيل بإبادة شعب وتهجير أهلنا في غزة من أرضهم والسلطات الإسرائيلية متعاقبة على التنكيل والتدمير والتشريد.

    نطالب بوقف فوري للغارات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني دون أي قيد أو شرط، وبتحرك العرب والمجتمع الدولي الآن من أجل وضع الحد لجرائم إسرائيل!

    غزة بحاجة إلينا، هذا صحيح…

    لكن العمل من أجل غزة، وغيرها من مدن الجرح العربي النازف، لا يتحقق بما تعودنا عليه من شعارات وخطابات.

    غزة، وغيرها من مدن الشقاء العربي، تحتاج إلى شعب عربي قادر على التعبير عن حاله وصياغة خياراته، ولا يتحقق ذلك وعلى رؤوسنا ديكتاتوريات أو مافيات تحكم وتبيع وتشتري باسم فلسطين… غزة وأخواتها باتت تحتاج إلى منطق يتجاوز الشعارات والمزايدات، ويبحث عن طريق يوفق بين ما نريد وما نستطيع…

    ليس بالموت فقط تنتصر غزة، ليس بالدم وحده يحيا الإنسان!

    غزة تحتاج إلى برنامج واضح، يأخذ في عين الاعتبار تدهور التضامن العربي، ويعطي الحيز الحقيقي لمصالح الشعب وحياة الناس.

    غزة تنتصر بالبرنامج الوطني الواقعي الذي تشترك الأطياف الفلسطينية في صياغته دون تفريط أو مزايدة.

    إن برنامجاً واضح المعالم والآفاق جدير بأن يروى بالدماء إن احتاجها… أما أن نسلّم أوردتنا مجاناً إلى الجلاد الصهيوني فإن ذلك مما سيكتبه التاريخ في صفحاتنا السوداء!

    Leave a Reply