• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    النائب مصباح الأحدب: لتكثيف جلسات الحوار والانتهاء من الاستراتيجية الدفاعية قبل الانتخابات

    يواصل نائب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” النائب مصباح الاحدب زيارته لاوستراليا التي استهلها من سيدني حيث استقبله في مطارها القنصل مازن كبارة والشيخ يحيى صافي وممثلو قوى 14 آذار وشخصيات في الجالية اللبنانية.

    وفي اول نشاط له، عقد النائب الاحدب مؤتمرا صحافيا تناول فيه الانتخابات النيابية المقبلة واوضاع طرابلس والشمال وسلاح “حزب الله” كما تناول في احاديث اذاعية وصحافية الجلسة الاخيرة لطاولة الحوار. وقال: “نحن نسير على ثوابت قوى 14 آذار والمبادىء التي حركت الناس، الا ان هذه المبادىء تعرضت لصعوبات وضغوط”.

    واكد “انه من غير المقبول بعد الآن ان يدعم “حزب الله” مجموعات مسلحة على كامل التراب اللبناني تحت غطاء المقاومة”، معتبرا “ان لا حلا في لبنان طالما بقيت هناك ميلشيات مسلحة”.

    ودعا الى “تكثيف جلسات الحوار للانتهاء من بحث الاستراتيجية الدفاعية قبل الانتخابات النيابية كي لا تكون جلسات الحوار لتمرير الوقت”، وشدد على “أهمية تطبيق ما تم التوافق عليه من بنود في جلسات الحوار السابقة لجهة العلاقات مع سوريا وترسيم للحدود وسواها من البنود”. وشدد على “أهمية فوز قوى 14 آذار بالانتخابات النيابية المقبلة”، معتبرا “ان نيل قوى 8 آذار الاغلبية سيقود الى تغيير كبير في المسار اللبناني”.

    وردا على سؤال عن اتفاق الطائف، دعا النائب الاحدب الى تطبيقه “كاملا والغاء الطائفية السياسية قبل التحدث عن تعديله”. وعن الخلافات من وقت الى آخر بين قوى 14 آذار قال: “لا خلافات جوهرية، انما هناك تباين في الاراء”، مؤكدا ان “الوقت الان ليس وقت خلافات بل ان الموضوع هو ان يبقى لبنان ساحة للاستعمال او يصبح دولة قوية ذات سيادة كاملة”.

    وشدد على “أهمية العلاقات الطبيعية مع سوريا في ظل احترام سيادة واستقلال البلدين”، رافضا الكلام عن ان الشمال وطرابلس بؤرة للارهاب، وقال: “ان الشمال هو ضحية الارهاب الذي استعمل لزرع الفتنة والتفرقة بين ابنائه”، مؤكدا “أهمية دعم الجيش وتقويته للدفاع عن نفسه وعن الشعب اللبناني”.

    وقال: “نحن مع مشاركة المغتربين في الانتخابات النيابية المقبلة، وندعو الى اقرار قانون جديد للانتخابات في العام 2013، يؤكد هذه المشاركة أسوة بباقي دول العالم”.

    وبعد المؤتمر الصحافي اقيم لقاء شعبي حاشد حضره عدد كبير من ابناء الجالية ومناصري 14 آذار حيث قدمت الاحتفال الناشطة في تيار “المستقبل” ميرنا الشعار، وتحدث النائب الاحدب مع الحضور.

    وبعد سيدني، زار النائب الاحدب كانبيرا حيث اجتمع مع لجنة الصداقة البرلمانية الاسترالية – اللبنانية، في حضور رئيسها النائب داريل ملحم اللبناني الاصل. وبعد الاجتماع جال في البرلمان واطلع على طريقة العمل البرلماني الاسترالي الفيدرالي، كما التقى عددا من المسؤولين في وزارة الخارجية الاسترالية.

    واقام السفير اللبناني جان دانيال حفل غداء على شرف النائب الاحدب والوفد المرافق شارك فيه اعضاء من لجنة الصداقة البرلمانية والسفراء العرب وعميدهم السفير العراقي غانم الشبلي والقنصل اللبناني ماهر الخير، اضافة الى شخصيات سياسية وديبلوماسية وممثلين عن قوى 14 آذار.

    والمحطة الثالثة للنائب الاحدب، كانت في مالبورن حيث التقى ممثلي قوى 14 آذار وجمهور من الجالية اللبنانية، كما اقام على شرفه القنصل اللبناني في مالبورن محمد سكينة غداء شاركت فيه شخصيات ديبلوماسية وفاعليات من الجالية اللبنانية.

    Leave a Reply