• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    شباب التجدد يشارك في ورشة عن دعم الحوار والعلاقات اللبنانية-الأورومتوسطية

    أقامت “منظمة الشباب التقدمي” و”شبيبة الاشتراكية الدولية” ورشة عمل عن “دعم الحوار وتمتين العلاقات اللبنانية- الأورومتوسطية” بالتعاون مع مؤسسة “فريدريش ايبرت” في فندق البريستول.

    حضر الافتتاح وزير الدولة لشؤون مجلس النواب وائل ابو فاعور ممثلا رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب وليد جنبلاط، الامينة العامة لـ”منظمة شبيبة الاشتراكية الدولية” ايفون كالاهان، منسق قطاع الشباب في “حركة التجدد الديموقراطي” أيمن مهنا، منسق قطاع الشباب في “تيار المستقبل” احمد الحريري، مفوض الشباب والطلاب في الحزب التقدمي الاشتراكي زياد نصر، المسؤول عن العلاقات الخارجية في الحزب التقدمي الاشتراكي زاهر رعد، المسؤول عن قطاع الطلاب في حركة “اليسار الديموقراطي” ريان اسماعيل، رئيس منظمة الطلاب في حزب الوطنيين الأحرار أسعد خميس، المسؤول عن العلاقات الخارجية في “القوات اللبنانية” وسام حبشي، ممثلون لمنظمات شبيبة دولية من أوروبا والبلقان وأميركا اللاتينية.

    استهلت ورشة العمل بالنشيد الوطني، ثم عرض وثائقي عن الإنجازات التي حققتها قوى 14 آذار بعنوان “معا نحقق حلم لبنان”. وتناول الوثائقي انتفاضة النواب ال19 ضد التمديد للرئيس السابق اميل لحود، وصولا الى اليوم، وما تخللها من انتفاضة “ثورة الأرز” في 14 شباط 2005 وما حققته من إنجازات بانسحاب الجيش السوري من لبنان، مرورا بالاغتيالات التي طالت وجوها عديدة من قيادات ثورة 14 آذار، ثم التطورات السياسية التي تحققت خلال هذه الفترة، وصولا الى محلة المصالحات في لبنان.

    من ثم كانت كلمات للأمينة العامة للاتحاد الدولي للشبيبة الاشتراكية ولمنظمة الشباب التقدمي ولممثلي المنظمات الشبابية والطلابية في قوى 14 آذار.

    جاء في كلمة أيمن مهنا ترحيباً بالمشاركين الأجانب وتشديداً على دورهم كسفراء لقضية الحرية والسيادة في لبنان. وتمنى مهنا على المشاركين العمل في أحزابهم على إيصال صورة واقعية ومتأنية عن لبنان، بعيدة عن الأفكار المسبقة المنطلقة من وجهة نظر إيديولوجية مرّ عليها الزمن.

    بعد الجلسة الافتتاحية، ناقش المشاركون التعاون بين مختلف الأطراف والمشاكل التي يعاني منها الشباب اللبناني، في جلسة مغلفة شارك فيها عن قطاع الشباب في “حركة التجدد الديموقراطي” سليم ياسمين.

    Leave a Reply