• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    النائب مصباح الاحدب: هل مصلحة المسيحيين بالانفتاح على الجوار ام بادخالهم في سياسة المحاور والتحالف مع طرف ضد آخر؟

    استغرب نائب رئيس” حركة التجدد الديموقراطي” النائب مصباح الاحدب، خلال استقباله وفودا شعبية في منزله في طرابلس، استمرار الجنرال ميشال عون بحملته العدائية على ابناء الشمال ورئيس الحكومة واصدقاء لبنان وكأنه يذكرنا بالجنرال “بولانجيه” الذي ظهر في فرنسا في نهاية القرن التاسع عشر، متسائلا اذا كان يرى نفسه ممثلا لمصالح المسيحيين في الشرق فهل يرى مصلحتهم بالانفتاح على الجوار كما جاء في الارشاد الرسولي ام بادخالهم في سياسة المحاور والتحالف مع طرف ضد اخر في لبنان والمنطقة؟ وهل بذلك تتحقق مصلحة المسيحيين ومصلحة لبنان؟ وهل هجومه على الدور السعودي الوفاقي لبنانيا وعربيا هو لالغاء اتفاق الطائف ووضع لبنان في الفلك الايراني؟

    واضاف: هذه ليست روحية المصالحات التي نفهمها، فالمصالحة لا تكون بوضع لبنان في الفلك الايراني، انما بعودة لبنان للعب دوره في التقريب بين كل اصدقائه ونحن في الشمال قبلنا روحية المصالحة على اساس عودة المبادرة للدولة وقواها الشرعية الامنية.

    وتساءل ان كان الجنرال عون يسعى حقيقة الى قيام الدولة في لبنان وهل يتم ذلك بالهجوم على اصدقاء لبنان تحت شعار البترودولار؟ وماذا يعني بالبترودولار؟ بترودولار الصواريخ ام بترودولار المساعدات المدرسية لكل الطوائف دون استثناء، بترودولار السلاح ام بترودولار اعادة الاعمار لا سيما ما دمر في جنوب لبنان عام 2006؟ بترودولار دعم الخزينة والمصرف المركزي ام بترودولار سرايا المقاومة المنتشرة في مربعات امنية في طرابلس وعكار؟

    وهنا نسال الجنرال عون هل تحالفه مع اصحاب المربعات الامنية الذين لهم تاريخ حافل في الامارة الاسلامية في طرابلس هو تحالف مع الاعتدال؟ وهل نحن ابناء المدينة المؤمنين بنهائية لبنان وبدعم جيشه اصبحنا متطرفين؟

    على كل حال هذا ليس بغريب على من اطلق حرب الالغاء مع كل تداعياتها المادية والمعنوية والسياسية اللاحقة على اللبنانيين عامة والمسيحيين خاصة وها هو الآن يتنصل من ذلك عبر القاء التهم و تحميل المسؤلية عن تهجير المسيحيين للبطريرك مار نصرالله بطرس صفير، الذي نعتبره مرجعا ليس فقط روحيا للمسيحيين بل مرجعا وطنيا لبنانيا.

    4 responses to “النائب مصباح الاحدب: هل مصلحة المسيحيين بالانفتاح على الجوار ام بادخالهم في سياسة المحاور والتحالف مع طرف ضد آخر؟”

    1. wassim says:

      excellent..keep going our zaim…allah ye7mik

    2. Adam says:

      we frankly don’t care what Michel Aoun does or says

    3. تحية اليكم والى كلقوىا الرابع عشر من اذار نتمنى ان نبقى على اتصال
      انا معجب بالنائب الاحدب والستاذ سعيد
      المختار مصطفى ريمة

    4. khaled dahrouj says:

      taslamli hal tala ya mousbah

    Leave a Reply