• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    الوزير لحود دعا الى التعامل ايجابيا مع اعتذار جعجع:
    لنتطلع الى المخاطر الراهنة وليس الى خلافات الماضي ومآسيه

    أكد رئيس حركة “التجدد الديموقراطي” وزير الدولة نسيب لحود في حديث صحافي، ان “الاعتذار الذي قدمه رئيس الهيئة التنفيذية في “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع يشكل خطوة نوعية”، داعيا الى “ان تكون ردات الفعل عليه ايجابية ومرحبة، والى العمل على طي صفحة الماضي الاليم وتحقيق المصالحة الحقيقية”.

    وأشار الوزير لحود الى انه “حان الوقت لطي صفحة الحرب الاليمة بالنسبة الى الكثير من اللبنانيين الذين ضحوا خلالها بأغلى ما عندهم واعز الناس حولهم والتطلع سويا نحو المستقبل”، لافتا الى “ان هناك اليوم ما يكفي من التحديات والمشاكل التي تحدق باللبنانيين كي يدور الحوار حولها، عوض أن يدور حول قضايا الماضي وخلافاته ومآسيه”.

    وقال الوزير لحود: “فلنتطلع الى المخاطر الراهنة المحيطة بلبنان الآن، مثلا كيف نحمي انفسنا من اسرائيل من دون ان نقع في مخاطر اخرى. فلنتطلع الى حماية لبنان من الصراعات الاقليمية وكيف نجنبه أن يصبح ساحة لهذه الصراعات”.

    وفي موضوع المصالحة المسيحية – المسيحية، قال الوزير لحود: “هناك مرشحان طبيعيان ليلعبا دورا في رعاية تلك المصالحة، هما رئيس الجمهورية والبطريرك الماروني، الاول لانه ينبثق من الطائفة المسيحية وإن كان رئيسا لكل البلاد، والثاني لأنه يضطلع بدور تاريخي على هذا الصعيد. وبينهما يمكن ايجاد الصيغة الملائمة لرعاية المصالحات”.

    أضاف: “اذا اردنا لهذه المصالحات ان تنجح، فيجب ان ننظر الى تحديات الحاضر والمستقبل، وان نتوزع في ما بيننا مهام كيف نبني لبنان لا أن نتبادل الاتهامات حول المراحل العصيبة الماضية.”

    Leave a Reply