• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    الوزير نسيب لحود: ثمة جهة قادرة ما زالت تسعى الى عرقلة مسيرة التهدئة والحوار

    أدلى رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” وزير الدولة نسيب لحود بالتصريح الآتي: “ان جريمة اغتيال الشيخ صالح العريضي في بيصور تثير القلق وتطرح اكثر من تساؤل، خصوصا انها تتزامن مع نقلة نوعية نشهدها هذه الايام نحو التهدئة والحوار والمصالحة الوطنية، وتظهر ان ثمة جهة قادرة ما زالت تسعى الى عرقلة مسيرة التعافي التي بدأت في اتفاق الدوحة والتي ستستأنف في محطة مهمة جدا يوم الثلثاء المقبل على طاولة الحوار التي دعا اليها رئيس الجمهورية”.

    أضاف: “بانتظار توضح خيوط هذه الجريمة النكراء، فان الرد المناسب عليها هو باظهار جميع الأفرقاء اللبنانيين تصميمهم على مواصلة مسيرة المصالحة الوطنية وتصليبها من دون اي تباطؤ والشروع في الحوار الفعلي توصلا الى رؤية لبنانية مشتركة للدفاع عن لبنان ضد الاخطار الخارجية وتحصينه في وجه كل من يريد تحويله ساحة للصراعات الاقليمية”.

    وتابع: “اننا نتوجه بالتعازي المخلصة الى اسرة الشيخ صالح والوزير طلال ارسلان والحزب الديموقراطي وعموم اهالي بيصور، ونؤكد ثقتنا بحكمتهم ووعيهم الوطني وتمسكهم بنهج المصالحة الوطنية مهما بلغت التضحيات”.

    Leave a Reply