• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    مصباح الأحدب: مسؤولية المعارضة الجديدة صياغة برنامج عمل متكامل وواضح

    توقع نائب رئيس حركة التجدد الديموقراطي النائب السابق مصباح الاحدب ان “تكون المشاركة في احياء ذكرى 14 آذار يوم الاحد المقبل كبيرة جدا، بما يثبت ان جمهور ثورة الأرز ما زال الأكثرية في لبنان وأنه باق على تمسكه بالمبادئ والثوابت التي تحرك من اجلها في العام 2005″، مؤكدا ان “جمهور الشمال وطرابلس بشكل خاص سوف يشارك بكثافة في احياء هذه الذكرى”.

    واعتبر الاحدب في حديث صحافي ان “النجاح الجماهيري للذكرى سيمثل في الوقت نفسه امتحانا وتحديا لقيادة 14 آذار كي تكون على قدر آمال هذا الجمهور الذي يتطلع الى مرحلة جديدة يتم فيها تفادي الأخطاء الجسيمة التي طبعت المرحلة الماضية، والى برنامج عمل متكامل وواضح لا مساومة فيه ولا تنازل، ويتضمن التأكيد على الثوابت بالنسبة للمحكمة والسلاح الخارج عن الدولة وسلامة النظام الديموقراطي وسيادة الدولة، كما يقدم رؤية شاملة اقتصادية واجتماعية من موقع المعارضة لكيفية حل مشاكل الناس، وعندها نكون قد رسمنا خريطة طريق للبنان الذي نريد والذي طالب به أكثر من مليون ونصف مليون لبناني يوم 14 آذار 2005 التاريخي”.

    وأعاد الأحدب التمني على الرئيس المكلف نجيب ميقاتي أن “يلعب الدور الانقاذي الذي تعهد القيام به، والذي لا يستقيم الا بالمشاركة الحقيقية لكل الأطراف في حكومة تعالج الانقسام ولا تفاقمه ولا تكون غطاء ومكافأة لمنطق السلاح والتسليم بدوره في في انتزاع السلطة ونقلها بطريقة قسرية من طرف الى آخر فيما يشبه الزحف المستمر لوضع اليد على المؤسسات الدستورية”، محذرا من أن “حكومة اللون الواحد ستؤدي الى فتنة طالما ابدى الرئيس ميقاتي خشيته من حصولها، وعليه قطع الطريق امامها”، ومؤكدا ان “الفرصة لم تفت بعد للقيام بهذه الخطوة اذا اراد ذلك ، فالرئيس المكلف يملك من الاوراق والسلطة والصلاحيات بحسب الدستور اكثر بكثير مما يعتقد البعض الساعين الى السطو على هذا الموقع او تهميشه”.

    Leave a Reply