• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    الوزير نسيب لحود: نرفض العودة الى تجربة لجان الارتباط والتنسيق الأمنية

    اعرب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” وزير الدولة نسيب لحود في تصريح اليوم من لندن عن ارتياحه الى قرار مجلس الوزراء تعيين قائد جديد للجيش خلفا للرئيس ميشال سليمان، وابدى تأييده لهذا القرار، مثنيا على سجل العماد جان قهوجي ومتمنيا له التوفيق في قيادة المؤسسة العسكرية.

    واوضح الوزير لحود “ان سجل العماد قهوجي يشكل ضمانة ان الجيش اللبناني ما زال في ايد امينة”، وتمنى له “النجاح في المهام الوطنية الجسيمة الملقاة على عاتق الجيش في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ لبنان، سواء اكان على صعيد حفظ الامن والاستقرار واستعادة هيبة الدولة ومرجعيتها ام في حماية لبنان ضد التهديدات الخارجية”.

    وقال: “ان قرار مجلس الوزراء اشاع جوا من الارتياح والاطمئنان حول مستقبل المؤسسة العسكرية، حيث انه تم بعد ساعات معدودة من الاعتداء الخطير الذي طاول احدى مروحيات الجيش في منطقة سجد وادى الى استشهاد النقيب الطيار سامر حنا، كما انه وضع حدا للتكهنات الخاطئة والمشككة بقدرة مجلس الوزراء على اتخاذ مثل هذا القرار”.

    واضاف “ان ملء الفراغ في قيادة الجيش جاء ليعزز وضع المؤسسة العسكرية بعد هذا الاعتداء الذي يشكل اختبارا حاسما لصدقية كل الاطراف السياسيين حيث لا يجوز لأي لبناني مخلص ان يخذل الجيش في هذا الامتحان القاسي، كأن يرضى مثلا باجتزاء التحقيق او لفلفته”.

    واذ اشار الى “ان المرجعية الامنية للجيش باشراف السلطة السياسية يجب ان تسمو فوق مرجعية اي طرف كان”، اكد رفضه “العودة الى منطق لجان الارتباط والتنسيق الامنية التي تذكر بتجربة الميليشيات والحرب الاهلية”، مشددا على “ان المنطق الوحيد المقبول هو منطق انخراط طاقات “حزب الله” في كنف الدولة اللبنانية، التي تجسد وحدها الارادة الوطنية الجامعة”.

    كما ابدى تأييده للقرارات الاخرى لمجلس الوزراء “لاسيما تعيين السفير ناجي ابو عاصي مديرا عاما لرئاسة الجمهورية”، مثنيا على “خبرته الواسعة وتفانيه في خدمة الدولة اللبنانية”.

    وكان الوزير لحود وصل الى لندن في زيارة خاصة لبضعة ايام قادما من دنفر في الولايات المتحدة حيث لبى دعوة الحزب الديموقراطي الاميركي لحضور مؤتمره العام الذي توج اعماله بتبني ترشيح السيناتور باراك اوباما رسميا لانتخابات الرئاسة الاميركية.

    Leave a Reply