• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    وفد من حركة التجدد وضع اكليلا عند ضريح الرئيس الحريري

    مصباح الاحدب: يوم 14 شباط اطلق قيما اساسية ما تزال صامدة رغم تعثر المسار

    قام وفد من حركة التجدد الديموقراطي، بزيارة ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه، حيث وضعوا اكليلا من الزهر باسم رئيس الحركة نسيب لحود واعضائها، تكريما لذكرى الرئيس الحريري وسائر شهداء “انتفاضة الاستقلال”. وضم الوفد كل من نائبي رئيس الحركة النائبين السابقين كميل زيادة ومصباح الاحدب وامين السر انطوان حداد واعضاء اللجنة التنفيذية وفيق زنتوت، مالك مروة، منى خلف، ميشال عقل، ملحم شاوول وايمن مهنا.

    وتحدث باسم الوفد النائب السابق الاحدب الذي قال للصحافيين:

    “جئنا كوفد حركة التجدد الديموقراطي لنضع اكليلاً باسم الحركة ورئيسها نسيب لحود المتواجد في باريس. هذا اليوم هو يوم أليم ومبارك في نفس الوقت، يوم اليم لأننا نستذكر فيه خسارة رجال عظماء كالرئيس رفيق الحريري ورفاقه وسائر الشهداء كسمير قصير ووليد عيدو والجميع من دون ذكر أسماء كي لا أنسى أحداً.

    هذا اليوم هو يوم مبارك أيضاً لأنه أطلق قيما ومبادئ أساسية، سياسية وثقافية، لا يمكن بناء لبنان الحديث المعافى من دونها. هذه القيم ما زالت صامدة رغم تعثر المسار في السنوات الأخيرة، وسنبقى نراهن عليها أساساً لقيامة لبنان وبناء الدولة فيه.

    وهذا اليوم هو كذلك يوم تاريخي لأنه أطلق ثورة سلمية مدنية تجمع كل طوائف لبنان من دون استثناء وسبقت بست سنوات التطورات الايجابية الهائلة التي تحصل اليوم في المنطقة العربية، تماما كما استشرفها الشهيد سمير قصير”.

    وسئل الاحدب: هل يعني حضوركم اليوم عودة حركة التجدد إلى صفوف قوى 14 آذار؟

    أجاب: “نحن حملنا قيم 14 آذار ودافعنا عن مبادئها قبل تأسيس قوى 14 آذار، منذ أيام لقاءات الكارلتون والبريستول، وما زلنا أمناء لهذه القيم والمبادئ، ولكننا نحن اليوم خارج هيكلية 14 آذار وننتظر ما ستطرحه هذه القوى على ضوء اجراء مراجعة ضرورية للتجربة السابقة وتقييمها، وعندها سنتخذ القرار المناسب في إطار حركة التجدد”.

    Leave a Reply