• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    حركة التجدد تستنكر الهجوم الوحشي والمجزرة البشعة ضد المعتصمين المسالمين في القاهرة

    يقف العالم اليوم مصدوماً أمام مشهد الانقضاض المدبّر على المتظاهرين المسالمين المحتشدين في ميدان التحرير في القاهرة، بأبشع أشكال القتل والتنكيل وأكثرها تخلفاً ووحشيةً.

    لا يسع حركة التجدد الديموقراطي إلا أن تستنكر أشد الاستنكار هذا الهجوم الإجرامي على جموع المعتصمين في القاهرة والذين يعبرون عن أبسط حقوقهم بالحرية والديموقراطية وبوسائل سلمية لا يرقى اليها اي التباس او مأخذ.

    إن ما تراه أعين مئات ملايين الناس حول العالم ليس انقساما في الرأي بين فريقين يسعى كل منهما الى التعبير عن رأيه، بل هجوما عنفيا همجيا مدبرا من قبل مجموعات منظمة على بحر من المواطنين المسالمين الذين يمارسون حقهم المشروع لا بل واجبهم بالاعتراض السلمي على ممارسات القمع وكم الأفواه وصد أفق التطور السياسي والرفاه الاقتصادي في وجه كافة شرائح الشعب المصري. لا يمكن لسلطة مسؤولة أن تتصرف على هذا النحو المارق. إن المجزرة الحاصلة تحت عدسات وسائل الإعلام في العالم ستظل وصمة عار على جبين كل من ساهم في اتخاذ مثل هذا القرار المشين والمعيب.

    ان المجتمع الدولي والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وكافة دول العالم، وخصوصا تلك التي عبرت عن ضرورة اجراء انتقال سلمي وسريع للسلطة في مصر وذلك كاعتراف ظاهر وضمني بمشروعية مطالب المعتصمين، مدعوة كلها الى أن تتحمل مسؤولياتها فوراً بوضع حد لهذه المجزرة البشعة والاقتصاص من الذين يقفون وراءها لئلا تتحول شريكاً في قتل المصريين الأحرار ومن خلفهم كافة الشعوب التي تناضل من اجل الكرامة والحرية والديموقراطية.

    Leave a Reply