• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    النائب مصباح الاحدب: شطب الوقائع من المحاضر لا يعني شطبها من ذاكرة اللبنانيين

    رأى نائب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” النائب مصباح الاحدب في بيان له اليوم، “ان سياسة شطب الوقائع من المحاضر لن توصلنا الى حل ولن تلغي هذه الوقائع، وان شطبت من المحاضر، فلن تشطب من قلوب وذاكرة اللبنانين”، آملا “ان تتحقق خطوات ايجابية باتجاه المصالحة من خلال اعتراف حزب الله بالخطيئة التي قام بها في اجتياحه لبيروت”، مشيرا الى “ان سياسة الاستقواء بالمعادلة العسكرية التي حصلت في بيروت يبدو انها هي التي تحكم الواقع السياسي، وتعتبر كمعادلة للانتقال لما يسمى بالمرحلة الجديدة”.

    وقال الاحدب :”نحن نعتبر من طرابلس، التي لا يزال جرحها مفتوحا، ان معادلة الاسستقواء بالسلاح غير قابلة للاستمرار، ولا تسمح بالشراكة، فنحن نريد الشراكة الحقيقية، والشعب يسمع التهديدات الكبيرة التي تطلقها اسرائيل بحق لبنان ويسمع ايضا اصوات الاستعلاء والاستكبار والاستقواء بالسلاح عليه، وهو الذي احتضن المقاومة خلال العدوان الاسرائيلي عام 2006 ويأبى الا ان يحتضنها في اي عدوان ممكن ان يحصل لا سمح الله، الا انه يرفض ان يعامل بمنطق الفوقية وشطب الوقائع والقفز فوقها”.

    اضاف:”ان هذا الكلام نوجهه الى حزب الله من موقع الشريك في الوطن ومن زاوية بناءة، و ندعوه الى الاقلاع عن هذه السياسات والاعتراف بالخطايا التي ارتكبها بحق اللبنانيين، فالاعتراف بالخطأ فضيلة، و جل من لا يخطئ. واذا ما تحقق ذلك، يمكننا الدخول الى شراكة حقيقية لا يستخدم فيها حزب الله السلاح للاستقواء على ابناء الوطن الواحد”.

    One response to “النائب مصباح الاحدب: شطب الوقائع من المحاضر لا يعني شطبها من ذاكرة اللبنانيين”

    1. Muhammad Ali says:

      تحية الى نسر الشمال النائب مصباح الاحدب بك. لبنان يعتز ويفخر بك وبامثالك. شعلة الحرية والسيادة والاستقلال في ثورة الارز ستظل وضاءة وهاجة مهما حاول الفجار الذين على شاكلة هذا المستقوي بالمال والسلاح الايراني وغدر النظام البعثي في دمشق المدعو علي عمار الاكثار من الصريخ والعويل والتهديد بالثبور وعظائم الامور. ونقول له ولربعه في الحزب “لو دامت القوة والغطرسة اغيركم لما وصلت اليكم” ولكل مستقو على ابناء وطنه نهاية ماحقة. حماك الله مصباح الاحدب ما دام في لبنان امثالك لن نخاف على لبنان الحر السيد المستقل

    Leave a Reply