• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    زياده: بصمات فريق 14 آذار ظاهرة بوضوح في كل تفاصيل البيان الوزاري

    أصدر نائب رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” النائب السابق كميل زياده البيان الاتي:

    “بعد ان صدر البيان الوزاري ووجد طريقه الى المناقشة امام مجلس النواب، لا بد لنا من قراءته بتأن مبتعدين عن السطحية والمزايدات.

    لقد أقرت حكومة الوحدة الوطنية بيانا وزاريا دسما غنيا بالمواقف الجديدة والعميقة. لم ينتصر فيه فريق على آخر، انما ذهب بعيدا في تثبيت مرجعية الدولة في كل الامور الاساسية، وهو المبدأ الذي يحكم جميع فقرات البيان الوزاري على ما ورد بوضوح في مقدمته.

    فالبيان الوزاري يغلب منطق قيام الدولة ويتمحور حول سيادتها ومرجعيتها فتتكرر هذه النقطة على امتداد فقراته. وهو بيان متقدم جدا بالنسبة الى الماضي، فحتى ولو لم تدخل عبارة في كنف الدولة التي نصر عليها ونعتبرها موقفا اساسيا وطبيعيا ليس لفظيا لاي بيان وزاري. ان بصمات فريق 14 اذار ظاهرة بوضوح في كل تفاصيله.

    فهو حدد اهداف الحكومة بتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا وبلدة الغجر، ففتح الباب واسعا امام العمل الديبلوماسي. وتعهد كذلك بتنفيذ القرار 1701 الذي وضع الجنوب في كنف الجيش اللبناني وتحت حمايته بمساعدة المجتمع الدولي، والتزم اقتصاديا بمقررات مؤتمر باريس-3.

    لذا، يتوجب علينا ايلاء هذه الحكومة الثقة والتعامل معها بشكل ايجابي لان التحديات التي تنتظرها كثيرة رغم قصر عمرها ونتمنى ان تنسحب الشراكة التي حكمت صياغة البيان على الشراكة في المسؤولية بين جميع الاطراف، لارخاء جو سياسي مستقر ينعكس على مجمل الاوضاع ولتأمين انطلاقة قوية للعهد. وعليه فبعد نيل الثقة، تتجه جميع الانظار الى طاولة الحوار الوطني كما الى زيارة رئيس الجمهورية الى سوريا، معولين عليهما الكثير من التمنيات والتوقعات”.

    Leave a Reply