• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    موقف نسيب لحود من مسودة البيان الوزاري

    انتهت عند الساعة التاسعة من مساء الجمعة أول آب جلسة صياغة البيان الوزاري والتي ترأسها رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة في السراي الكبير.

    بعد تصريح وزير الإعلام طارق متري، أدلى رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” الوزير نسيب لحود موقفاً حول مسودة البيان الوزاري، بصفته عضواً في لجنة الصياغة، فقال:

    “بعد أزمات طويلة دامت أشهر وأسابيع، تألفت حكومة الوحدة الوطنية وانتخب رئيس جمهورية جديد للبنان وحصل نقاش حول إنضاج البيان الوزاري والحمد لله تكللت الليلة جهود لجنة صياغة البيان الوزاري بالنجاح وتمكنت من الاتفاق حول بيان يتطرق إلى جميع القضايا الوطنية الكبرى المطروحة على الساحة اللبنانية من تحديات استراتيجية وسياسية واقتصادية وتحديات تتعلق بحياة المواطنين وعيشهم الكريم. وأعتقد أن الجهد الذي حصل من قبل اللجنة هو جهد جبار تشكر عليه ومستوى النقاش الذي كان داخل اللجنة كان راقيا من حيث الموضوعية والعمق.

    وقد توصلنا إلى صياغات مشتركة لكنني حاولت بالأمس أن أدخل عبارة على إحدى فقرات البيان الوزاري تتعلق بفقرة حق لبنان بشعبه وجيشه ومقاومته بتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا وحماية لبنان، حاولت أن أدخل فقرة تقول أنه يحصل ذلك في كنف الدولة اللبنانية. ولو تمكنا من إدخال هذه الفقرة لكنا تمكنا من يكون الإجماع كاملا على جميع فقرات وعبارات البيان الوزاري. لم نتمكن من ذلك، وعليه تحفظت ليس على الفقرة الكاملة ولكن على عدم إدخال هذه العبارات وما أقوله هو أنه كان كل همنا في هذه الفترة أن نؤمن أن تكون الدولة اللبنانية هي المرجعية الأساسية في جميع الأمور الوطنية، وهذا حصل ومذكور في فقرة أخرى من البيان، ولكن كان يهمنا أن يكون مذكورا في الفقرة التي تتعلق بالمقاومة وبحق لبنان بشعبه وجيشه ومقاومته بتحرير ما تبقى من أرضه المحتلة.

    هذا هو التحفظ أعلنته بصراحة منذ الأمس وآمل أنه حتى انعقاد جلسة مجلس الوزراء أن نجد صياغة تسمح برفع هذا التحفظ وإلا فإننا موافقون على كل البيان الوزاري بكل فقراته مع التحفظ على عدم ذكر هذه العبارات الثلاث”.

    سئل: هل هناك وزراء غيركم تحفظوا على هذا الموضوع؟

    أجاب: أفضل أن يعبر كل وزير عن نفسه، وأي وزير لديه تحفظ على مواضيع أخرى ليعلن عنه.

    Leave a Reply