• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    أنطوان حداد: “حزب الله” فشل في إدارة معركة المحكمة

    دعا أمين سر حركة “التجدد الديموقراطي” انطوان حداد امس “حزب الله” الى “النقد الذاتي والمراجعة”، معتبراً انه “فشل في مقاربته السياسية لعمل المحكمة الدولية، وفي فهم آليات عمل النظام الدولي ونظام العلاقات الدولية، وفشل في إدارة معركة المحكمة الدولية وألحق الضرر بحقه كحزب وبحق لبنان”.

    ووصف مسألة شهود الزور بأنها “ليست قانونية بل سياسية”، لافتاً الى أن “ما يثار من قضية شهود الزور غير محدد، ولا أحد مقتنع به، حتى المصرين على هذه القضية غير مقتنعين بصوابية الحجة. وما يجري اليوم هو اطالة مرحلة الانتظار والقفز فوق الحواجز وتعطيل عمل المؤسسات”.

    وشدد في حديث الى إذاعة “الشرق” على “فلسفة عمل المحكمة الدولية الواضحة تماماً والتي تقوم على اتهام أفراد، وهذا واضح في قوانينها وأنظمتها، ان كانت المسؤوليات فهي محددة وبتوصيفات محددة ولا تذهب إلى جماعات ومذاهب وأحزاب”، مستغرباً الحديث عن زلزال أخلاقي بعد صدور القرار الاتهامي أو انقسامات أكثر حرجاً في الاصطفافات القائمة. واكد ان المبدأ الذي تعتمده المحكمة الدولية في عملها “هو مبدأ قانوني وأخلاقي بامتياز، أي لا يؤخذ أحد ولا جماعة بجريمة أحد. لذلك لا يجب الكلام عن مأزق أخلاقي، علماً ان عمل المحكمة الدولية سيأخذ وقتاً طويلاً وسنوات وعلى قدر كبير من الشفافية وتحت أنظار اللبنانيين والعالم”.

    واشار الى أن “جدول أعمال الحكومة معطل امام ثلاث قضايا مهمة يجب ان يخرج عنها موقف لبناني رسمي، ومنها قضية الغجر وفضح المناورة الإسرائيلية وكيفية التعامل مع مواطنين يعلنون تمسكهم بالجنسية الإسرائيلية والاستفادة من تحرير كل شبر من الأراضي اللبنانية وبأي طريقة.

    والموضوع الثاني الملح والحساس اقتصادياً هو تعيين حاكم مصرف مركزي حالي او التجديد للحاكم رياض سلامة من حزيران المقبل، والأمر في الدول المتقدمة لا يحتمل التأجيل لمضاعفاته المالية والنقدية. اما الأمر الثالث فهو خطة الكهرباء المطروحة والتي وقعها صندوق النقد الدولي وطرحها بطريقة استعراضية وزير الموارد المائية والكهربائية. وفي أي حال هي خطة أقرها مجلس الوزراء وتحتاج الى تنفيذ، الى غيرها من قضايا الناس والمؤسسات والادارات التي لا تنتظر لأسابيع، وحتى المحاكمة في الصيف المقبل قد تستغرق سنوات”.

    واعلن عودة رئيس حركة “التجدد” الوزير والنائب السابق نسيب لحود إلى مزاولة عمله السياسي خلال الأسابيع المقبلة “بعد تقدم كبير حققه في معالجاته النهائية، وبعدها سيستعيد حضوره السياسي المعتاد”.

    Leave a Reply