• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    الوزير لحود يأمل بقيام لغة مشتركة رغم التباينات

    أشاد رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” الوزير نسيب لحود بعودة المؤسسات إلى العمل بعدما افتقد لبنان رئيس الجمهوري لستة أشهر، آملاً قيام لغة مشتركة رغم التباينات في النظرة إلى بعض الأمور.

    وشدد لحود، في حديث إلى LBC، على ضرورة الاعتراف، أولاً، بهذا التباين والعمل على ايجاد مواقف مشتركة من خلال الحوار، مشيراً إلى وجوب عدم تحويل خلافات في الرأي إلى صدامات حتمية، مؤكداً أن هذه هي مسؤولية الوزراء ورئيس الحكومة، إضافة إلى رئيس الجمهورية.

    واعتبر أن الجميع يقفون ضمن المعسكر العربي في الصراع العربي الاسرائيلي، مشدداً على ضرورة الاتفاق على طريقة إدارة هذا الصراع في البيان الوزاري، لافتاً إلى أهمية الاعتراف أولاً بوجود تباين ولغة ملتبسة تسبب مشاكل، مشيراً إلى وجوب الاعتراف بهذه التباينات ونحوّلها إلى لجنة الحوار حتى تحاول الخروج بقناعان وطنية مشتركة.

    ورأى لحود أن ما حصل في باريس يشكل بداية جيدة في المسار الطويل لجهة تصحيح العلاقات اللبنانية السورية، مؤكداً أن الخلاف مع دمشق ليس حتمياً، آملاً أن يكون قرار سوريا استراتيجي، مشيراً إلى أن السواد الأعظم من الناس يريد حلّ المشاكل بين لبنان وسوريا بحسن نية من خلال علاقات تبادل واحترام، متمنياً أن يكون اللبنانييون والسوريون قد استخلصوا العبر بعد الخروج السوري من لبنان.

    Leave a Reply