• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    قوى “14 آذار” تشدد على اعتماد الإصلاحات الانتخابية والحدّ من التجاوزات

    شدد نواب الأكثرية وممثلو قوى “14 آذار” على أهمية اعتماد الإصلاحات الانتخابية تماشيا مع المعايير الدولية كمدخل لتطوير الحياة السياسية في لبنان، والحدّ من التجاوزات التي شابت التجارب الانتخابية السابقة. وفي بيان صادر عن الامانة العامة لقوى “14 آذار” بعد ورشة عمل حول الإصلاحات الانتخابية، أكد النواب الأعضاء في لجنة الإدارة والعدل النيابية على “مشاركتهم الفعالة في دراسة المواد الإصلاحية الواردة في اقتراح قانون لجنة فؤاد بطرس وإقرارها، وعلى تواصلهم المستمرّ مع خبراء الحملة المدنية للاصلاح الانتخابي”.

    وقد نظمت الأمانة العامة لقوى 14 آذار ورشة العمل في فندق البريستول حول الإصلاحات الانتخابية الواردة في اقتراح قانون الهيئة الوطنية الخاصة بقانون الانتخاب برئاسة الوزير السابق فؤاد بطرس، بالتعاون مع “الحملة المدنية للإصلاح الانتخابي” و”المنظمة الدولية للأنظمة الانتخابية”.

    وجرى عرض مفصل حول الهيئة المستقلة لإدارة الانتخابات التي اقرت لجنة الادارة والعدل مبدأ قيامها في جلستها الاربعاء، وجرى نقاش حول دور الهيئة وصلاحياتها وإمكانية إنشائها قبل انتخابات العام 2009 والبدائل الموقتة في حال تعذر ذلك. كما تمّ بحث تنظيم الإعلام والإعلان الانتخابيين، وآليات تنظيم الإنفاق الانتخابي وضبطه، وسبل تأمين انتخابات تنافسية وتكافؤ الفرص بين المرشحين. كما عرض المشاركون مسألة قسائم الاقتراع المطبوعة سلفاً وإمكانية تنظيم الانتخابات في يوم واحد في كل الدوائر الانتخابية معا.

    إشارة الى أنه شارك في اعمال الورشة النواب بطرس حرب، سمير الجسر، نقولا فتوش، فؤاد السعد، نقولا غصن، أنطوان زهرا، إيلي عون، جواد بولس، هادي حبيش وقاسم عبد العزيز، والسيد نادر الحريري والمهندس خالد شهاب عن تيار المستقبل، الدكتور ملحم شاوول والسيد ايمن مهنا عن حركة التجدد الديموقراطي، المحامي جهاد عقل عن حزب “الوطنيين الأحرار” والدكتور إيلي داغر عن “حزب الكتائب”. وادار النقاش عضو الامانة العامة لـ”قوى 14 آذار” وأمين سر “حركة التجدد الديموقراطي” الدكتور انطوان حداد.

    Leave a Reply