• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    أنطوان حداد: الدعوة لمقاطعة المحكمة نقلت المواجهة من التشكيك الى التنفيذ

    اعتبر أمين سر حركة التجدد الديمقراطي الدكتور أنطوان حداد أن موقف السيد حسن نصرالله الداعي لمقاطعة المحكمة الدولية وعدم التعاون مع التحقيق الدولي “نقل المواجهة مع المحكمة الى مرتبة الحرب المباشرة حيث انتقل حزب الله من التشكيك بمصداقية المحكمة الى الاعتراض التنفيذي الذي يمكن أن يتحول الى خطوات ميدانية”.

    وأشار حداد في حديث الى قناة “اخبار المستقبل” الى أن “موقف حزب الله سيكون له أكلاف كبيرة عليه وعلى لبنان عموماً لعل أبرزها المزيد من الاندفاع في الغرق بمأزق تحدي الشرعية الدولية ومواجهتها، في حين أن هذه المواقف تؤدي في الداخل الى تعميق الانقسام والى كسر الثقة بين حزب الله وفريق كبير من اللبنانيين يؤمن بعمل المحكمة وشرعيتها وقدرتها على الوصول الى الحقيقة وتحقيق العدالة”.

    ودعا حداد حزب الله الى “إعادة النظر بالفرضيات الخاطئة التي بني عليها حملته ضد المحكمة وتوجه من خلالها الى الرأي العام”. وأضاف “ان الفرضية التي وضعها الحزب لجهة اعتبار أن في لبنان من يريد تلبيسه اتهاماً باغتيال الرئيس رفيق الحريري، هي فرضية خاطئة لأن معظم اللبنانيين لا يقبلون الافتراء على الحزب إذا ما اتهم زوراً، أما الفرضية الثانية التي وضعها حزب الله والتي تقوم على تخيير المجتمع الدولي بين العدالة والاستقرار فهي أيضاً فرضية تعكس تحديا للقانون الدولي وإصراراً على مواجهة المجتمع الدولي مع ما قد يحمله من مخاطر على لبنان والحزب معاً.”

    وتابع حداد:” لقد ورد في كلام السيد حسن نصرالله الأخير المزيد من هذه الفرضيات الخاطئة،” مستغرباً “المجازفة في التقدير” التي وردت على لسان نصرالله لجهة التأكيد ان لجنة التحقيق استحوذت على معطيات تشمل كل اللبنانيين وأن تلك المعلومات تذهب الى اسرائيل، وهذا الكلام يشكل فرضية لا يمكن القبول بها وتعميمها بهذه البساطة التي تؤدي الى الابتعاد عن الحقيقة.”

    Leave a Reply