• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    مصباح الأحدب: نطالب ببيروت والشمال وكل لبنان منزوعاً من السلاح

    أقام نائب رئيس حركة التجدد الديموقراطي مصباح الأحدب مأدبة افطار تكريمية للاعلاميين في طرابلس وفي دردشة تناولت القضايا السياسية الآنية أشار الى “أننا نمر في مرحلة ما بعد 7 ايار ومرحلة التقارب السوري السعودي، لافتاً الى ان الثغرات التي كانت موجودة في المعالجة التي حصلت في الدوحة، كانت حكما ستوصلنا الى ما وصلنا اليه، اكان لجهة الفرز بين السلاح الموجه للخارج الذي هو سلاح مقاومة يحظى باجماع لبناني، او لجهة السلاح المستخدم في الداخل الذي تكمن الاشكالية حوله بعدم خضوعه لسيطرة الدولة.

    واعتبر الاحدب ان الشرعية الشعبية الي اخذتها قوى 14 اذار في الانتخابات بنيت على خطاب سياسي لا يزال ساري المفعول في ذهن المواطن، ولكن ثمة الكثير من التناقضات في الممارسات التي لا يمكن فهمها لذلك على حكومة الوحدة الوطنية ان تناقش هذا الموضوع عبر تشكيل لجنة تبحث في قرارات واضحة تؤدي الى منع استعمال السلاح في الداخل وحماية المواطنين فنحن في مرحلة ازمة ونريد ان نرى حلولا لان البلد بات مشرعا والاتهامات تطلق من هنا وهناك”.

    وتابع :”بعد السابع من ايار طالبنا ان يكون الشمال منزوعاً من السلاح فقالوا لنا ان هذا الكلام غير منطقي واليوم يطالب نواب من طرابلس ان تكون بيروت منزوعة السلاح فما الذي استجد ليصبح هذا الكلام منطقيا مع ذلك فاننا نعتبر طرح بيروت منزوعة السلاح طرحاً في مكانه لكن نطالب ان يكون لبنان كله منزوعاً من السلاح.

    واشار الأحدب الى أنه من غير المقبول ان تسير الامور بهذه الطريقة فالفريق المراهن على الدولة يتم اخضاعه لمنطق التسويات ومن تسوية الى اخرى وصلنا الى حالة الشلل في مؤسسات الدولة، واذا كانت الحكومة عاجزة عن اتخاذ قرار بالنسبة لوضع السلاح في الداخل فماذا ننتظر بعد”.

    وعن الوضع الانمائي في طرابلس قال الاحدب: “من ينظر الى الوضع الانمائي والمعيشي يشعر بان هناك استخفافا بهذه المدينة وبقدراتها وبتاريخها وبكرامة اهلها، فالبعض يريد اعطاء انطباع بان ما يجري امر طبيعي وان الامور تحل وقت الانتخابات عبر امكانات مالية تدفع في حينه وهذا امر خاطئ وفي هذا الاطار اتوجه الى زملائنا واقول لهم ما هكذا تعامل طرابلس”.

    واضاف: “لقد خاضوا الانتخابات النيابية تحت شعار التضامن لانماء طرابلس فاين هو الانماء؟ لقد اعطيت لرئيس البلدية الحالي نادر الغزال من وعود ما اعطي للرئيس السابق رشيد الجمالي ولكن لم ينفذ منها اي شيء، واليوم هناك رئيس بلدية انتخب وعلى المسؤولين دعمه بناء للوعود التي قطعوها على انفسهم، وانا اسألهم: ما هي الاموال التي سترصد لبلدية طرابلس في الموازنة سيما وان باب الموازنة لن يقفل حتى نهاية الشهر وانتم وعدتم الناس بدعم البلدية، والناس تريد ان ترى تنفيذا لوعودكم لا دراسات نظرية دون تطبيق”.

    واضاف: “لم يرصد في الموازنة الاموال لمعالجة المجارير في المدينة لجهة وصلها بمحطة التكرير ونحن ندفع صيانة سنوية لهذه المحطة فعليكم تامين اعتمادات لهذا الامر اما من خلال مجلس الانماء والاعمار او من خلال موازنة وزارة اخرى “.

    وعن التعيينات الادارية قال الاحدب:” لقد علمت بانه تم تعيين احمد تامر مديرا لمرفأ طرابلس وانا لا اعرفه ولكن سمعت انه نشيط وجيد فاتوجه اليه بالتهنئة، اما بالنسبة لحصة طرابلس في التعيينات فاقول اذا كانت طرابلس غير موجودة في الموازنة فكيف ستكون موجودة في مواقع اخرى، وهذا امر مؤسف ومرفوض”.

    Leave a Reply