• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    مصباح الأحدب: المحكمة الدولية أداة للعدالة وليست وسيلة انتقام

     

    استقبل رئيس كتلة “المستقبل” النيابية الرئيس فؤاد السنيورة في مكتبه في “السادات تاور” عضو حركة “التجدد الديموقراطي” النائب السابق مصباح الأحدب، الذي قال بعد اللقاء: “أجرينا جولة أفق وتناولنا الشؤون العامة، ولا سيما الوضع السياسي المقلق بعد الخطاب الأخير للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله. ونحن نلمس أن هناك أزمة ثقة في لبنان، في حين أن مصلحة لبنان واللبنانيين تكمن في العودة إلى العقلانية وجو التهدئة لمناقشة القضايا ضمن منطق الأخوة والمسؤولية الوطنية. إذا كان لحزب الله هواجس حقيقية فليطرحها على طاولة النقاش ضمن الأطر المؤسساتية والدستورية وبمنطق الأخوة وليس بمنطق التخوين والتآمر والكلام على البيئة الصالحة للعمالة والعملاء، لأن هذا أمر يقسم اللبنانيين”.

    وأضاف: “هناك خلافات سياسية في لبنان، وحزب الله هو حكما طرف فيها، لكن لا أعتقد أن هناك خلافا في العداء لإسرائيل. ثمة إجماع في لبنان على أن إسرائيل هي العدو الوحيد، أما الكلام الذي يصدر من بعض الإسرائيليين مثل (قائد أركان الجيش الإسرائيلي غابي) أشكينازي وغيره، فإن خلفياته معروفة، ذلك أن وظيفة الإسرائيليين استفزاز اللبنانيين واستدراج لبنان، ولا سيما حزب الله إلى مواجهة مع المحكمة الدولية ومع المجتمع الدولي من جهة، ومواجهات داخلية من جهة أخرى. علينا أن نعي هذه المؤامرة وألا ننزلق بها”.

    وختم الأحدب: “إن المحكمة الدولية أداة للعدالة وليست وسيلة انتقام، ولطالما أردناها كذلك، ونحن نصر على أن تبقى هكذا. لن نقبل أن يكون هناك أي تجن على أي طرف لبناني، ولكن ليس هناك اليوم أي إثباتات على أي تجن، وإذا كان هناك هواجس فيجب أن تطرح في مجلس النواب وداخل الحكومة، وأن يتذكر الجميع أن المحكمة الدولية ناتجة من إجماع وطني على طاولة الحوار”.

    Leave a Reply