• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    حركة التجدد تستنكر الحملة ضد الرئيس سليمان
    وتؤيد مواقفه من الاستراتيجية الدفاعية والبلديات والتعيينات

    عقدت اللجنة التنفيذية لحركة التجدد الديموقراطي اجتماعا حضره نائبا الرئيس كميل زيادة ومصباح الاحدب والاعضاء، وغاب عنه رئيس الحركة نسيب لحود الموجود في زيارة خاصة للندن. واصدرت البيان الآتي:

    توقفت حركة التجدد امام الحملة المغرضة ضد رئيس الجمهورية ميشال سليمان التي لا تمت بصلة الى حرية الرأي والتعبير بل تمس بجوهر الخيار الديموقراطي للشعب اللبناني الذي اجمع ممثلوه في البرلمان على انتخاب سليمان رئيسا توافقيا يرعى وحدة البلاد ويتسامى فوق النزاعات والاصطفافات السياسية الضيقة.

    ان من يساهمون في هذه الحملة والذين يقفون وراءها انما يستهدفون النظام الديموقراطي ومنطق الوحدة الوطنية والشرعية الدستورية الذي يجهد رئيس الجمهورية الى تكريسه وحمايته. لذلك فان الاجماع على استنكار هذه الحملة المغرضة من قبل مختلف الأفرقاء السياسيين ووضع حد لها هو معيار جدية كل من تلك القوى ومدى التزام كل منها بالحفاظ على الحد الادنى من قواعد اللعبة الديموقراطية والتعاون والتهدئة التي تشهدها البلاد.

    عليه، فان حركة التجدد تجدد تأييدها للرئيس سليمان، سواء في ادارته الحكيمة للمسائل الوطنية الكبرى المتعلقة بالصراع مع العدو الاسرائيلي والدفاع عن لبنان واصراره على التوصل الى استراتيجية وطنية جامعة في هذا المجال، او في تمسكه باجراء الانتخابات البلدية في موعدها واجراء التعيينات الادارية بعيدا عن المحسوبية والمحاصصة والتقاسم السياسي.

    Leave a Reply