• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    نسيب لحود: مجلسا الوزراء والنواب مطالبان بالاكتفاء بالاصلاحات التي لا تعيق اجراء الانتخابات البلدية في موعدها

    عقدت اللجنة التنفيذية لحركة التجدد الديموقراطي جلستها الاسبوعية برئاسة رئيس الحركة نسيب لحود وحضور نائبي الرئيس كميل زيادة ومصباح الاحدب والاعضاء. بعد الجلسة، ادلى لحود بالبيان الآتي:

    منذ بدء مجلس الوزراء مناقشة التعديلات على قانون البلديات، لم تتوقف التسريبات والتلميحات حول تعذر اجراء الانتخابات البلدية في موعدها، وكأن هناك اتجاها ضمنيا لدى بعض القوى السياسية النافذة لتأجيل هذه الانتخابات، وذلك ربما لأنها تعتبر ان هذه الانتخابات هي “لزوم ما لا يلزم”، او كي تتفادى امتحانا غير مضمون النتائج لا يقتصر على الشعارات السياسية الكبرى بل تتداخل فيه الاعتبارات المحلية والانمائية.

    ان هذه النظرة، اذا طغت، فهي ستطيح بالانتخابات البلدية وستشكل ضربة قاسية جديدة لانتظام عمل المؤسسات وازدراءً بقدسية اجراء الاستحقاقات الديموقراطية في مواعيدها ووفق اصولها الدستورية والقانونية، كما حصل مع تعطيل انتخابات رئاسة الجمهورية لأكثر من ستة أشهر وعرقلة تشكيل الحكومة الاخيرة لمدة مماثلة. هذا فضلا عن تعطيل مسار الانماء في المدن والبلدات اللبنانية كون التجديد للمجالس البلدية يمنع المساءلة والمحاسبة ويعيق بالتالي فرص النهوض باعباء السلطات المحلية خصوصا وان بعض البلدات باتت تعاني من اوضاع كارثية على الصعد البيئية والخدماتية.

    ان مجلس الوزراء مطالب في جلسته المقبلة بالاستجابة لرغبة رئيسي الجمهورية والحكومة بعمل كل ما يلزم لاجراء الانتخابات في موعدها وحسم الجدل حول التعديلات والاصلاحات والاكتفاء بما هو ضروري منها لتحقيق هذا الهدف وارسال مشروع قانون في هذا الخصوص بوجه السرعة الى مجلس النواب، لأن الاصلاحات على اهميتها لا يجوز ان تكون سببا للاطاحة بدورية الانتخابات. بعد ذلك، ستتجه انظار الرأي العام الى مجلس النواب الذي لا يجب ان يرضى ان يكون الجهة التي تلصق بها خطيئة التأجيل، علما ان اي قانون في هذا الاتجاه سيكون عرضة للطعن الحتمي امام المجلس الدستوري على غرار ما حصل عام 1997.

    Leave a Reply