• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    نسيب لحود: من غير الممكن التعايش بين المحاصصة والكفاءة
    هل يمكن لمجلس منتخب في ظل التجاذبات المذهبية أن يخطو نحو الدولة المدنية؟

    استقبل رئيس الحكومة سعد الحريري رئيس “حركة التجدد الديمقراطي” الوزير السابق نسيب لحود الذي قال بعد اللقاء: “أجرينا جولة أفق مع دولة الرئيس في مواضيع عدة، أهمها التهديدات الإسرائيلية الدائمة على لبنان، وحالة الغليان الموجودة في المنطقة، وتطرقنا الى الجهود التي يقوم بها الرئيس ميشال سليمان والرئيس سعد الحريري خلال زياراتهم الخارجية لتأمين مظلة حماية للبنان من هذه المخاطر، وحماية لبنان من حالة الغليان الموجودة في المنطقة”.

    أضاف: “كذلك تحدثنا في موضوع زيارة الرئيس الحريري الى سوريا والصفحة الجديدة التي تفتح بين البلديين، ونأمل ان تكون مبنية بشكل متوازن وتحمل حلولا للملفات العالقة بينهما. كذلك فان زيارة الرئيس الحريري الى تركيا كانت مهمة لا سيما وان تركيا تلعب دورا ايجابيا، خصوصا في صد المحاولات الإسرائيلية للاضطراب في المنطقة.”

    “كذلك عرضنا موضوع التعيينات والحرص على ان تكون هذه التعيينات مبنية على الكفاءة. نحن نؤمن انه من غير الممكن التعايش بين المحاصصة والكفاءة، وعندما توجد المحاصصة تلغي الكفاءة وتضربها وتضعها في خدمة الزعامات وليس في خدمة الدولة اللبنانية، ونتمنى ان تكون المرحلة المقبلة جيدة للبنان”.

    سئل: ما هو موقف حركة التجدد من اقتراح الرئيس نبيه بري حول إلغاء الطائفية السياسية؟

    أجاب: “الجميع يعلم ان حركة التجدد هي حركة إسلامية-مسيحية مختلطة، ويهمنا جدا ان يخطو لبنان خطوات باتجاه الدولة المدنية، لكن السؤال يبقى هو هل هذا المجلس النيابي المنتخب في ظل تجاذبات مذهبية وطائفية ضخمة يستطيع ان يخطو هذه الخطوة؟ نحن نتمنى ان تجرى مشاورات ويتأمن جو وفاقي يسمح للتقدم على هذا الموضوع.”

    Leave a Reply