• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    الوزير نسيب لحود: لحكومة وحدة وطنية من دون خلق اعراف دستورية جديدة

    استقبل رئيس “حركة التجدد الديمقراطي” وزير الدولة نسيب لحود ظهر اليوم في مكتبه في سن الفيل، سفير فرنسا الجديد دوني بييتون وعرض معه الاوضاع المحلية والاقليمية.

    اثر اللقاء قال الوزير لحود:”هنأت السفير الفرنسي الجديد لاستلامه مهامه الجديدة وتمنيت عليه استمرار السياسة الفرنسية الحريصة على لبنان منذ عقود طويلة والداعمة لسيادته واستقلاله ومكانته في العالم. وتوقفنا عند الموضوع الحكومي، وارى في هذا المجال انه بعد الاتفاق على صيغة ال 15-10-5 وكان من الضرورة الا تأخذ المطالب الفئوية والحزبية الحجم الذي تأخذه، فليس هناك مكسب فئوي يوازي الخسارة الكبيرة التي تعرض لها لبنان جراء الشغور الحكومي منذ خمسة اشهر تقريبا. لذلك اتمنى ان تتألف الحكومة باسرع وقت ممكن وان تعطي الاطراف السياسية رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلفة ما يكفي من المساحة، ليستطيعوا تأليف حكومة من دون خلق اعراف دستورية جديدة”.

    واضاف:”هناك العديد ممن يعتبرون ان البلد ماشي من دون حكومة، وهذا الكلام تبسيطي. فاذا نظرنا الى المشكلات الحقيقية في لبنان نرى انه على رغم ازدياد الودائع المصرفية مثلا، مازالت الاستثمارات في القطاعات الانتاجية التي تخلق فرص العمل للبنانيين غير موجودة بالشكل الكافي اضافة الى المشكلات المتراكمة في مواضيع الكهرباء والبيئة والخدمات وهذه الملفات لا تعالج الا بوجود حكومة متجانسة وفاعلة”.

    وتابع:”اما في الموضوع الاقليمي، فهناك انتخابات مقبلة في العراق مترافقة مع حصول حوادث امنية كبيرة، كذلك في فلسطين محاولات قمعية كبيرة تحصل من قبل الاسرائيليين. لذلك نحن بحاجة الى حكومة تحفظ لبنان من اية ارتدادات يمكن ان تحصل على صعيد المنطقة، اضافة الى ذلك هناك ضرورة لبقاء الاستقرار في الجنوب وان يحافظ لبنان دائما على القرار الرقم 1701 وبالتالي لا يكفي ادانة مطلقي الصواريخ عشوائيا من الجنوب، فمن واجبنا منع ذلك واكتشاف الفاعلين وحماية اللبنانيين من اية مخاطر يمكن ان تنتج عن اية اعتداءات اسرائيلية جديدة”.

    وردا على سؤال قال لحود:”اعتقد ان الامن هو حق اللبنانيين على حكومتهم وهو بحاجة الى حكومة فاعلة تتحمل مسؤولياتها وتكون الضامنة لكل الافرقاء”.

    سئل:من هي الاطراف التي تعرقل تشكيل الحكومة؟

    اجاب:”كل طرف يضع مطالب تعجيزية ويقدم مصلحته الشخصية على مصلحة المجموعة يعرقل تأليف الحكومة”.

    سئل:الوزير جبران باسيل اعتبر بانه اذا لم تؤمن مطالب التيار الوطني الحر فانهم لن يشاركوا باية حكومة؟

    اجاب:المهم مطالب الوطن قبل مطالب الفئات.

    وردا على سؤال ختم قائلا:”انا مع افتتاح المجال لرئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بان تتمثل كل الافرقاء في حكومة وحدة وطنية وان تتألف حكومة متجانسة ترضي الوطن قبل ان ترضي الاطراف”.

    Leave a Reply