• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    حركة التجدد تستهجن وضع العراقيل في وجه الرئيس المكلف
    التطورات الاقليمية توجب الاسراع في تشكيل الحكومة

    عقدت اللجنة التنفيذية لحركة التجدد الديموقراطي جلستها الاسبوعية برئاسة الوزير نسيب لحود، وأصدرت اثرها البيان الآتي:

    أولاً- تعرب حركة التجدد عن استهجانها للتعقيدات والعراقيل التي ما زالت توضع أمام تشكيل الحكومة الجديدة، بعد أكثر من 10 أسابيع على انتخابات نيابية اعترفت بها جميع الأطراف، وبعدما توافقت الاغلبية المنبثقة عن هذه الانتخابات مع المعارضة على حكومة وحدة وطنية وعلى الصيغة الاساسية لهذه الحكومة وتوزع الأحجام داخلها. ان تزايد العراقيل تدفع الى التساؤل عمن له مصلحة في اظهار اللبنانيين وكأنهم عاجزين عن تسيير نظامهم السياسي وتشكيل مؤسساتهم السياسية وحكم انفسهم بأنفسهم وفق قواعد هذا النظام.

    ثانيا- توقفت حركة التجدد امام الثبات والهدوء اللذين يبديهما الرئيس المكلف سعد الحريري، الثبات في تمسكه بالدستور وبصلاحياته الدستورية وبتشكيل حكومة وحدة تحترم نتائج الانتخابات، والهدوء والرصانة في تعامله مع الحملات المغرضة التي طاولته كما طاولت النظام البرلماني برمته والتي تهدف ربما الى فرض قواعد واعراف اسمى من الدستور واقوى من القوانين التي ترعى حياة اللبنانيين.

    ثالثا- ان حركة التجدد، اذ تأخذ في الاعتبار ضرورات التروي واحتواء جميع الاطراف تحت سقف حكومي واحد، ترى ان تطورات الوضع الاقليمي، ولا سيما التفجيرات الاجرامية الاخيرة في العراق والتي تنذر بابعاد هذا البلد الشقيق مجددا عن سكة التعافي والاستقرار، كما التهديدات الاسرائيلية المتواصلة ضد حزب الله ولبنان، هذه التطورات المقلقة لا بد ان تشكل حافزا قويا لتوليد الحكومة اللبنانية في اقرب وقت ممكن، وذلك بعدما تم التفاهم منذ أكثر من اسبوعين على المسألة الأساس، أي الصيغة السياسية للحكومة.

    Leave a Reply