• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    الوزير نسيب لحود دعا للاسراع في عملية السلام لاحتواء محاولات التوتير الاسرائيلية

    استقبل رئيس “حركة التجدد الديموقراطي” وزير الدولة نسيب لحود السفيرة الاميركية ميشال سيسون وعرض معها العلاقات الثنائية والاوضاع العامة في لبنان والمنطقة.

    وشدد في تصريح بعد اللقاء على “أهمية الاسراع في بلورة الآليات العملية للتوجه الاميركي الجديد حيال عملية السلام الذي أعلنه الرئيس باراك أوباما، وذلك لاحتواء محاولات توتير الاوضاع في المنطقة وأبرز معالمها تصعيد التهديدات الاسرائيلية ضد لبنان”.

    وأوضح الوزير لحود أن “التهديدات الاسرائيلية ضد لبنان، والتحذير من دخول حزب الله الى الحكومة، يعكس رغبة اسرائيل في حرف الانظار عن استمرار خروقاتها للقرار 1701 في لبنان، وعن رفضها الاستجابة للمطالبة الاميركية لها بوقف عمليات الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة”. ولفت إلى أن “مشاركة حزب الله في الحكومة، كما كل الامور المتعلقة بتشكيل الحكومة، هو شأن لبناني يقرره اللبنانيون وفقا لنظامهم الدستوري. اما المحافظة على الهدوء على الحدود مع لبنان فهي عبر التزام القرار 1701 بكافة مندرجاته. وهذا يعني بالنسبة الى اسرائيل وقف خروقاتها الجوية والبحرية والبرية والانسحاب من الجزء الشمالي من قرية الغجر والتوجه نحو حلول جدية لضمان الانسحاب من مزارع شبعا وتلال كفرشوبا”.

    وقد التقى الوزير لحود أيضاً رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في قصر بعبدا وجرى عرض لأبرز التطورات السياسية.

    Leave a Reply