• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    الأحدب يطلق حملته بحضور لحود

    طرح مهرجان إطلاق الحملة الانتخابية للنائب مصباح الأحدب في طرابلس، سلسلة علامات استفهام حول العلاقة الانتخابية التي تربط صاحب شعار «الرقم اللبناني» بجمهور «تيار المستقبل» وبعض كوادره، بعد أن طغى الحضور الأزرق بأعلامه وصور رئيسه النائب سعد الحريري وهتافاته «المنظمة والمدوزنة» له وللرئيس الشهيد رفيق الحريري، على قاعة مقهى الروضة التي احتضنت المهرجان الشعبي، وانسجام ذلك مع التضامن ضمن لائحة «التضامن الطرابلسي» التي أكد أركانها في مؤتمر صحافي عقدوه الاسبوع الفائت التزامهم ببعضهم البعض، وبالتصويت للائحة كاملة وعدم التشطيب. إلا ان ذلك لم يترجم في مهرجان النائب الاحدب الذي ساهم حضوره والأجواء الحريرية التي رافقته بإعطاء دفع للمقولة السابقة «بأن النائب الأحدب هو المرشح الرديف لتيار المستقبل في طرابلس».

    ومما يضاعف من علامات الاستفهام هذه، استمرار تحصن النائب سعد الحريري بالصمت حيال سلوك النائب الأحدب الانتخابي، وتعاطف جمهور التيار وبعض كوادره معه بشكل علني وواضح، وكذلك عدم تطرق مرشحي «تيار المستقبل» في طرابلس في تصريحاتهم لهذا الموضوع.

    وقد حرص النائب الاحدب على إعطاء مهرجانه الانتخابي اكبر قدر ممكن من البعد السياسي، من خلال إشراك أحد أقطاب قوى 14 آذار رئيس «حركة التجدد الديموقراطي» النائب السابق نسيب لحود، تأكيدا من النائب الأحدب على التزامه قوى الموالاة، والإيحاء بالتزام هذه القوى به، وفي مقدمتها «تيار المستقبل» الذي شدد الاحدب على ان علاقته «ستبقى ولن تهتز بالصديق والحبيب والحليف والأخ النائب سعد الحريري «والسما زرقا». في حين شن هجوما عنيفا على بعض أقطاب اللائحة معتبرا «انها اسم بلا مضمون، وفيها من هو لا طعم ولا لون ولا رائحة له»، متسائلا: «التضامن في اللائحة بين من ومن؟».

    وأعطى الاحدب حيزا واسعا في خطابه لتفاصيل السابع من أيار الماضي، مؤكدا انه وقف مع الشرفاء لكي لا يصيب طرابلس ما اصاب بيروت. وقال:

    «لن نسمح لمن صعد مع نظام الوصاية السورية وصال وجال باسمها، أن يعود ثانية ليصول ويجول باسم التضامن والوفاق، ولن يأخذوا منا بثوب الخديعة الجديد ما فقدوه بثوبهم البالي القديم، ولن تسمح طرابلس لهم اليوم، كما لم تسمح بالأمس، ان يكونوا ثغرة في جدار صمودها، تعود منها وصاية متخفية، جزت ان تبقى من دون قناع».

    وألقى النائب السابق نسيب لحود كلمة اعتبر فيها ان النائب مصباح الاحدب «هو رفيق في النضال السياسي والوطني». مشيرا الى «أن هذه الانتخابات ليست مثالية، وحصل فيها كثير من الأخطاء، إنما هي انتخابات مفصلية، لان المرحلة التي يمر بها لبنان مفصلية، والتحديات التي نواجهها مفصلية، فالتحدي الاساسي ما زال هو نفسه منذ 2005 ».

    غسان ريفي
    جريدة السفير
    11.05.2009

    Leave a Reply