• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    لحود ينسحب احتجاجاً على تجويف المعركة السياسية

    حدثان لفتا أمس الاوساط السياسية، الاول عزوف النائب السابق الوزير نسيب لحود عن ترشحه وعدم خوض المعركة الانتخابية في المتن، والثاني، زيارة الرئيس فؤاد السنيورة الى مدينة صيدا وبدء حملته الانتخابية من دارة النائب بهية الحريري في مجدليون.

    فالوزير لحود أعلن عن عدم استمراره في ترشحه للانتخابات، وقالت اوساط مطلعة على موقف الوزير نسيب لحود ان قراره عدم المشاركة في الانتخابات يعود الى اعتراضه على تغييب البعد السياسي للمعركة وهو البعد الاهم بنظره، الذي يفترض ان يلاقي تطلعات جمهور 14 آذار، وثورة الارز لتحقيق اهدافها الوطنية.

    واضافت الاوساط ان منطق التحاصص واقتسام المقاعد كأنها غنائم انتخابية جوَّف المعركة من بعدها السياسي ما حتم اتخاذ القرار بعدم المشاركة.

    واكدت الاوساط ان قرار الوزير لحود ليس للمناورة وانه نهائي ولا عودة عنه، وتمنت ان تكون تداعيات هذا القرار ايجابية على قوى 14 آذار في المناطق الاخرى وان يساهم في تحسين ظروف معاركها الانتخابية.

    وبعد اعلانه قراره بعدم المشاركة في الانتخابات، استقبل وزير الدولة نسيب لحود رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع في زيارة مفاجئة بمكتبه في سن الفيل، كما تلقى الوزير لحود اتصالا من رئيس كتلة المستقبل النائب سعد الحريري ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط ومن النائبين بطرس حرب ونايلة معوض ورئيس الاحرار دوري شمعون وعميد الكتلة الوطنية كارلوس اده ومنسق الامانة العامة ل 14 اذار، النائب السابق فارس سعيد.

    وتمنت هذه الشخصيات على الوزير لحود العودة عن قراره فشكر الجميع على تضامنهم مؤكدا ان قراره نهائي ولا عودة عنه

    وليلاً قالت اوساط في 14 آذار ان الرئيس امين الجميل والنائب ميشال المر يأسفان لعدم خوض الوزير لحود الانتخابات، معتبرين ان لحود قطب من اقطاب 14 اذار وثورة الارز.

    جريدة الديار
    18.04.2009

    Leave a Reply