• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    نسيب لحود.. الديموقراطي

    هذا الرجل أحبّ لبنان واللبنانيين عموماً وجميع أهالي المتن خصوصاً، بحيث كانوا يعدّونه من الرجال القلائل، أصحاب المبدأ والرأي، فيقولون عنه إنه لا يحيد قيد أنملة عن كلمة قالها ولم يكن يتأخر عن تنفيذها.

    رحل الرجل الذي كان معدن الأخلاق، لأنه كان ينحدر من عائلة عريقة تسلك الصراط المستقيم، وتمثّل القدوة الحسنة، والإنسانية الخلاقة بكل معانيها وأبعادها السامية.

    سعى الراحل الكريم إلى أن تكون الديموقراطية أساساً في كل حقل من حقول المجتمع، وان تطبق العدالة في الحياة العامة، تمهيداً للوصول إلى المجتمع الراقي الأفضل، المرتكز على الحرية الصحيحة.

    نسيب لحود أحد الرجال القلائل الذين أعلنوا مواقفهم السياسية الثابتة دون مواربة أو خداع أو تدجيل أو كذب أو نفاق، فسار عليها وعمل بموجبها حتى الرمق الأخير من حياته!

    كان نائباً ووزيراً وخطيباً وسياسياً، أدرك ان الحياة منهاج ومثال ومحبة ووحدة وحوار وعدل وإنصاف وحق ومثالية واستقامة.

    كان وزيراً اعتبر الوزارة خدمة، وان المجتمع لا يقوم إلا على أساس الاقتصاد والعلم والصناعة والزراعة. وان هناك طاقات ومواهب فاعلة في لبنان إذا وُظفت وإذا حسن استخدامها أعطت مالاً وفيراً ودعماً هائلاً اقتصادياً لجميع المشاريع الآيلة إلى النهوض بلبنان إلى أعلى المستويات.

    كنت رجلاً أيها الراحل النبيل بكل معنى الكلمة، ناضلت في سبيل حرية الرأي والحفاظ على القوانين والأنظمة الموجودة لخير المواطن والمجتمع!

    فإلى رحاب الله أيها الرجل الرجل والإنسان المؤمن بالوطن المنادي دائماً: لبنان أولاً.

    نجيب البعيني
    جريدة السفير
    04.02.2012

    Leave a Reply