• Home
  • About Us
  • Events
  • Blogging Renewal
  • In the Media
  • Tajaddod Press Room
  • The Library
  •  

    نسيب لحود القامة المفتقدة

    شاهدتهما معاً أمس على شاشة الـ”ال. بي. سي”. جبران تويني ونسيب لحود في شريط مستعاد من ايام رفقة النضال ورفقة الدرب التي جمعتهما في أحلك الحقب التي مر بها لبنان. نسيب لحود رحل أمس الى عالم رفيقه أيضا. ورحل ولبنان يفتقد هذه القماشات الكبيرة من الشهداء والرجال والقامات ولا يجد سبيلا الى استعادة حياة سياسية ديموقراطية حقة كتلك التي ناضل من اجلها كثر كنسيب لحود ولا الى سيادة ناجزة وتامة كالتي استشهد من اجلها جبران وشهداء الاستقلال الثاني.

    واذا كان الشهداء يدفعون حياتهم ثمناً لما يؤمنون به، فان شهادة رمز كنسيب لحود في مسار حياته الوطنية والنضالية وشفافيته ورفعة اخلاقه، لا تقل قيمة عن الشهيد ورفعته.

    نسيب لحود قيمة كبرى فقدها لبنان بأسره، ولنا في العزاء الذي لا يعوض رحيله ان نبقى أوفياء لامثاله وأمثال جبران، وان نستحق رفقتهما الجديدة في عالمهما الجديد. فلبنان احوج ما يكون الى ذاكرة، ونسيب لحود لا ينسى.

    نايلة تويني
    جريدة النهار
    03.02.2012

    Leave a Reply